الخميس 19 شعبان 1445 ﻫ - 29 فبراير 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

عادات بسيطة وسهلة من يداوم عليها يعيش لفترة أطول

سواء كان الأمر يتعلق بممارسة مهنة مطلوبة، أو تناول طعام أفضل، أو الحفاظ على الصداقات، فإن تحقيق أهدافنا يتطلب أساسًا صحيًا. وإذا كنت ترغب أن تعيش الحياة على أكمل وجه، فيجب أن تبدأ بالاهتمام بجسمك وعقلك. فاتباع عادات بسيطة وسهلة يمكن أن تساعدك على عيش حياة أطول وأكثر صحة.

وبحسب ما نشره موقع Inc.، فإن اتباع أنماط الحياة الصحية والعادات التالية في سن الأربعين يمكن أن تضيف أكثر من 20 عاماً إلى حياة الشخص. كما يمكن عند اتباع هذه العادات في سن الستين، إضافة ما يصل إلى 18 عاماً إلى عمر الشخص.

ممارسة الرياضة
بالمقارنة مع أولئك الذين لا يمارسون الرياضة، فإن الأشخاص الذين يمارسون الرياضة، سواء كانت بمعدلات خفيفة أو معتدلة أو نشطة، يتمتعون بانخفاض بنسبة 46% في خطر الوفاة لأي سبب كان.

عدم التدخين
وفقاً للمراكز الأميركية لمكافحة الأمراض والوقاية منها، فإن الإقلاع عن التدخين يقلل من خطر الوفاة ويمكن أن يضيف ما يصل إلى 10 سنوات إلى متوسط العمر المتوقع.

الإقلاع عن التدخين - تعبيرية

مكافحة التوتر
يساعد تقليل مستوى التوتر الذي يشعر به المرء في خفض خطر الموت المبكر بنسبة 22%. من المؤكد أن إيجاد طرق لتقليل التوتر أمر صعب، لكن يمكن من خلال الحصول على قسط كافٍ من النوم أن تكون بداية جيدة لتقليل التوتر والقلق وتحسين الحالة المزاجية.

اتباع نظام غذائي غني بالنباتات
لا يتعين على الشخص أن يكون نباتياً، لكنه قد يكون بحاجة إلى تناول المزيد من الخضراوات. وقد توصلت دراسة إلى أن الأشخاص الذين يتبعون نظاماً غذائياً على غرار نظام البحر الأبيض المتوسط الغذائي قل لديهم خطر الموت المبكر بنسبة 21%.

طعام صحي

أخذ قسط جيد من النوم
وفقاً للدراسات العلمية، فإن الأشخاص الذين ينامون ما بين سبع وتسع ساعات في الليلة الواحدة دون فترات طويلة من اليقظة يقللون من معدل وفياتهم لأي سبب بنسبة 18%. وتُظهر دراسات أخرى أن الحرمان من النوم يجعل إكمال أي نشاط يتطلب خطوات متعددة فيصبح أكثر صعوبة.

التمتع بعلاقات اجتماعية إيجابية
توصلت دراسة علمية إلى أن وجود عدد قليل من الأصدقاء الجيدين يقلل من خطر الوفاة بنسبة 5%. كما كشفت نتائج مراجعة لما يقرب من 150 دراسة أن الأشخاص الذين لديهم روابط اجتماعية قوية لديهم فرصة أفضل للبقاء على قيد الحياة بنسبة 50%، بغض النظر عن العمر والجنس والحالة الصحية وسبب الوفاة، من أولئك الذين لديهم روابط أضعف. ووفقاً للباحثين، فإن المخاطر الصحية المتمثلة في وجود القليل من الأصدقاء كانت مماثلة لتدخين 15 سيجارة يومياً، وأخطر من السمنة أو عدم ممارسة الرياضة من حيث تقليل العمر.