الأربعاء 2 ربيع الأول 1444 ﻫ - 28 سبتمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

ما العلاقة بين القهوة وسرطان المريء؟

أفادت بعض الأبحاث بأن شرب القهوة قد يزيد من خطر الإصابة بالسرطان ولكن فقط إذا كانت ساخنة للغاية. ويعتقد العلماء أن السبب في ذلك هو أن السوائل الساخنة تلحق الضرر بأنسجة المريء – المعروفة أيضا باسم أنبوب الطعام. وهذا يعني، من الناحية النظرية، أن عشاق الشاي قد يكونون أيضًا في خطر.

من هنا، ينبغي على الناس الانتظار حتى تبرد أكواب القهوة أو الشاي قبل شربها، كما ينصح الخبراء.

ووجدت بعض الدراسات أن القهوة تقلّل من احتمالات الإصابة بالسرطان، بينما وجدت دراسات أخرى – بما في ذلك لجنة أبحاث السرطان التابعة لمنظمة الصحة العالمية – عكس ذلك.

ويقول العلماء إن الحقيقة غامضة، بسبب الطريقة التي أجريت بها التجارب القديمة.

وغالبا ما قارنت الأبحاث السابقة بين عادات الشرب وظهور حالات مثل سرطان المريء. لكن هذا لم يكن قادرا على إثبات ما إذا كان شرب القهوة بحد ذاته هو المسؤول، أو ما إذا كانت هناك عوامل نمطية أخرى مشتركة بين عشاق المشروبات تلعب دورًا في ذلك.

في السياق، حاول خبراء جامعة كامبريدج الآن التغلب على العقبات التي رأيناها سابقا باستخدام نهج إحصائي مختلف. ونشرت النتائج التي توصلوا إليها في مجلة Clinical Nutrition.

وقارنوا جينات أكثر من 360 ألف شخص في المملكة المتحدة وفنلندا، وربطوها بخطر الإصابة بـ 22 نوعا من السرطان لمدة 11 عاما. وفعلوا ذلك لحساب نفس العوامل التي ربما أدت إلى انحراف البحث السابق.

وعلى سبيل المثال، يميل شاربو القهوة المعترفون بأنفسهم أيضا إلى شرب المزيد من الكحول، ما قد يفسر ارتفاع خطر الإصابة بالسرطان.

لكنّ الجينات المرتبطة بالإعجاب بالقهوة ليست بالضرورة مرتبطة بعوامل نمط الحياة مثل التدخين أو الشرب.

ويقول الدكتور “ستيف بورغيس”، والفريق، إن النظر في الحمض النووي للمتطوعين يجعل من السهل تحديد ما إذا كانت القهوة هي التي تسبب السرطان على وجه التحديد.

كذلك، كشفت البيانات أن الأشخاص الذين يعتبرون وراثيا أكثر عرضة لشرب القهوة كانوا أكثر عرضة بثلاث مرات للإصابة بسرطان المبيض.

ولم يتم العثور على مثل هذا الارتباط لأي نوع آخر من السرطان.

وقال الدكتور بورغيس: “الخبر السار هو أن شرب القهوة لا يزيد من فرصتك في الإصابة بأغلب أنواع السرطان”.

وزادت جينات شرب القهوة من المخاطر لدى محبي القهوة الفعليين، وكذلك الأشخاص الذين يفضلون المشروبات الساخنة الأخرى.

ويوضح ذلك أن الآثار قد تكون بسبب تلف الأنسجة الناجم عن السوائل الساخنة، وليس القهوة نفسها.

وقال بورغيس: “السبب الأكثر ترجيحًا للعلاقة بين شرب القهوة وسرطان المريء هو أنّ سكب سائل ساخن في حلقك يسبّب بعض الضرر”.

وتدعم هذه الفكرة دراسة سابقة أجريت في عام 2019 ووجدت أن شرب الشاي بدرجة حرارة تزيد عن 60 درجة مئوية يزيد من خطر الإصابة بسرطان المريء.

    المصدر :
  • روسيا اليوم