الأحد 6 ربيع الأول 1444 ﻫ - 2 أكتوبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

ما هي أبرز الفوائد الصحية لماء الحمص.. اليكم التفاصيل

أُجريت دراسة علمية عام 2019، تحت رعاية قسم علوم الغذاء في جامعة آرهوس في الدنمارك، هدفها البحث حول أستخدام منقوع الحمص والذي يسمى علميا بالأكوافابا كبديل لبياض البيض في الرغوة والمستحلبات الغذائية، وقام البحث على دراسة تكوين منقوع الحمص البروتيني وسلوكه الوظيفي، تحت إشراف مجموعة من المتخصصين تينا بهلب، كلاوس كريستنسنب، ماريان هامرشوجا.

وتم تحضير المستحلبات بخلط بياض البيض والأكوافابا مع زيت دوار الشمس كل على حدا، ليظهر خليط الأكوافابا خصائص مميزة في سعة وحجم الرغوة وكمية السائل الموجودة فيه، ولم يكن هناك أي اختلاف في المصدر البروتيني عند اختبار السائل الموجود في كلا الخليطين.

ظهر أن المستحلبات المنتجة بواسطة الطرد المركزي للأكوافابا أكثر تباثًا مقارنة بالمستحلبات التي أساسها بياض البيض، ويُعد ماء الحمص من البدائل الصحية لبياض البيض، فقد بينت الدراسات العلمية امتلاكه خصائص مشابهة لبياض البيض، فهو يعتبر بديل صحي للنباتيين

طريقة تحضير ماء الحمص من خلال الاحتفاظ بماء المتبقي من الحمص المطهي أو السائل الموجود في الحمص، ويمكنك استخدام الخلاط اليدوي لخفق ماء الحمص.

ومن أبرز فوائد ماء الحمص، فهي تساهم في تنظيف المعدة، و تساعد على تخفيف الألم الناجم عن التهاب اللثة، وكذلك تساعد على التئام جروح الفم بشكل عام، وتعطي البشرة نضارة وإشراقه ومظهراً حيوياً نظراً إلى أنها تحتوي على عدة فيتامينات تساهم في إمداد البشرة بالغذاء الذي تحتاج إليه.

وتعتبر مقوياً طبيعياً للمناعة، وتحسن من بنية الجسم، وذلك بفضل ما تحتوي عليه من فيتامينات ومعادن هامة، وتساعد على ضبط مستويات السكر في الدم، وكذلك مستوى ضغط الدم، والحمص من البقوليات الغنية بالبروتينات لذا فإن ماء الحمص تعتبر مصدر هام للحصول على البروتين النباتي، ولذا فهي تساعد الجسم في عملية بناء العضلات خاصةً الأشخاص الرياضيين، وتناولها يساعد على خسارة الوزن، لأنها تتميز بكونها تحتوي على سعرات حرارية بسيطة جدا، لذا فهي تساعد على علاج السمنة الزائدة.