الأربعاء 2 ربيع الأول 1444 ﻫ - 28 سبتمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

ما هي عواقب الإفراط بتناول الذرة؟

أشار الدكتور “أندريه بوبروفسكي”، خبير التغذية الروسي، الى أن الإفراط بتناول الذرة يمكن أن يؤدي إلى زيادة الوزن والسمنة.

وفي مقابلة مع راديو “سبوتنيك”، كشف الخبير لماذا لا ينصح بقطع عرانيس الذرة في الحقل، وكم كمية الذرة التي يمكن تناولها في اليوم.

ووفقًا له، إنّ الذرة المسلوقة من الأكلات المنتشرة صيفًا. وحبوب الذرة غنية بمضادات الأكسدة والفيتامينات والعناصر المعدنية، وتحتوي على نسبة عالية من الألياف الغذائية.

ويقول: “إن ما يسمى بأمراض الحضارة، سببها انخفاض نسبة الألياف الغذائية في الطعام. ولا شك أن القلب والأوعية الدموية والجهاز الهضمي والجهاز العصبي، تصبح معرضة لخطر الإصابة بالأمراض في حالة عدم وجود ألياف عالية الجودة في الأطعمة التي نتناولها. ولكن مع ذلك لا ينصح بتناول الذرة يوميا”.

تحتوي الذرة مثل جميع الحبوب على نسبة عالية من السعرات الحرارية، لذلك ليست مادة غذائية للاستهلاك اليومي. ولكن خلال الموسم يمكن تناولها عدة مرات في الأسبوع. ويمكن للشخص البالغ في كل مرة تناول حوالي 200 غرام منها للحصول على الجرعة اليومية التي يحتاجها الجسم.

ولكن عند تناول أكثر من هذه الكمية، يشعر الشخص بثقل في المعدة وعسر الهضم وزيادة في تكون الغازات. ويؤدي الإفراط بتناول الذرة بصورة منتظمة إلى زيادة الوزن والسمنة.

هذا ونصح الخبير بعدم استخدام عرانيس الذرة التي قطعت عند حافة الحقل أثناء التجوال كما يفعل الكثيرون عادة.

ويقول: “تزرع أصناف كثيرة من الذرة لعلف الحيوانات، ولا يمكن التمييز بينها وبين الذرة الاعتيادية إلا من قبل خبير. وكقاعدة الأصناف المستخدمة كعلف تحصد قبل نضوج العرانيس بفترة طويلة، ومع ذلك لا ينصح بقطع العرانيس في الحقل، بل من الأفضل شراؤها. لأن الذرة المخصصة للأكل تكون ذات مذاق لذيذ و خصائص حسية واضحة”.

    المصدر :
  • روسيا اليوم