الخميس 17 رجب 1444 ﻫ - 9 فبراير 2023 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

متلازمة خطيرة تصيب الأطفال بعد التعرض لكورونا... إليكم التفاصيل

تعددت مضاعفات فيروس كوفيد- 19 منذ اليوم الأول الذي ظهر فيه، وقد طالت مضاعفاته الأطفال فعلى الرغم من أنه يسبب أعراضًا خفيفة عند كثير من الأطفال، إلا أنه قادر على التسبب بالتهاب في أعضاء مختلفة عند الأطفال بعد أسبوعين إلى 4 أسابيع من التعرض للفيروس، وقد يكون هذا الالتهاب خطيرًا إن لم يعالج في الوقت المناسب.

متلازمة ما بعد كورونا عند الأطفال أو متلازمة التهاب الأجهزة المتعددة (بالإنجليزية: Multisystem Inflammatory Syndrome, MIS-C) هي حالة مرضية تصيب الأطفال تسبب التهابًا في أعضاء مختلفة في الجسم كالقلب، والرئتين، والكلى، والدماغ، والجلد، والعينين، وعادة ما تحدث بعد الإصابة بكورونا.

يعتبر الأطفال في سن المدرسة (عمر 8- 9 سنوات) الفئة الأكثر عرضة للإصابة بالمتلازمة، وقد شُخصت أول حالة (MIS-C) في شهر إبريل من العام 2020 في مستشفيات للأطفال في الولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا.

تعتبر متلازمة ما بعد كورونا عند الأطفال نادرة ولكنها خطيرة وقد تسبب الوفاة إن لم يتلقى الطفل الرعاية الطبية اللازمة.

تتمثل أعراض متلازمة ما بعد كورونا عند الأطفال في ارتفاع درجة حرارة جسم الطفل يصاحبه ألم في البطن وإسهال وتقيؤ، بالإضافة إلى احمرار العينين وطفح جلدي وعلامات انخفاض ضغط الدم كخفة الرأس والدوار، وعادة ما تختلف الأعراض من طفل لآخر.

يجب عرض الطفل على الطبيب في حال ظهور أي من الأعراض السابقة، وهناك مجموعة من الأعراض تستدعي التدخل الطبي العاجل وأهمها صعوبة التنفس، وعدم القدرة على بقاء الطفل مستيقظًا، وشحوب لون البشرة، بالإضافة إلى الألم المستمر في الصدر.

تعتبر الرعاية الطبية عاملا مهمًا جدًا حيث يتعافى معظم الأطفال بعد تلقي الرعاية اللازمة لعلاج متلازمة التهاب الأجهزة المتعددة.

يعتبر تلقي مطعوم كوفيد- 19 هو الطريقة الأفضل لوقاية الأطفال من (MIS-C) ولهذا لا تتردد أبدًا في تطعيم طفلك، إذ توصي مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها بتطعيم جميع الأطفال بعمر 6 شهور وأكبر، وتؤكد على ضرورة تلقي الأطفال بعمر 5 سنين وأكبر للجرعة المعززة من مطعوم كوفيد- 19.