الأحد 6 ربيع الأول 1444 ﻫ - 2 أكتوبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

متوفّر في كل منزل.. غذاءٌ يساعد في التخلّص من رائحة الفم الكريهة

يساور معظم الأشخاص قلقٌ من رائحة الفم الكريهة لا سيما عند الصباح بعد الاستيقاظ. وإذا كنت تريد أن تسيطر على هذا القلق، فإنّ ما تأكله يلعب دورًا أكبر مما تظنّ. في هذا الاطار، تحدّث خبير صحي عن غذاء بمكنه أن يخفّف احتمال رائحة الفم الكريهة، من خلال الحفاظ على توازن البكتيريا في الأمعاء.

“الاستيقاظ مع رائحة فم كريهة ليس الطريقة المثلى لبدء النهار، لكن من الطبيعي جدًا أن نواجه هذه الحالة في بعض الأوقات”. يقول خبير صحة الأسنان ” د.خالد قاسم”.

وفي حديث مع موقع إكسبرس البريطاني، شارك قاسم بعض النصائح للوقاية من رائحة الفم أو علاجها، ومن بين هذه النصائح تناول “اللبن” او الزبادي.

د.قاسم يقول إن رائحة النفس في الصباح هي شكل من الأشكال السيئة التي يُطلق عليها اسم رائحة الفم الكريهة او ما يعرف بالانكليزية halitosis.

في هذا الإطار، قال الخبير إن رائحة الفم الكريهة في الصباح هو شيء نختبره جميعُنا في مرحلة أو في أخرى، إنه امر طبيعي، وفي معظم الحالات يمكن الوقاية منه او حتى علاجه على الفور.

قد لا يكون مفاجئًا أن النظام الغذائي يؤثر على صحة الجسم كله، بما فيها الصحة الفموية. في هذا السياق، أضاف الطبيب أنّ الرائحة الكريهة غالبًا ما تأتي من الطعام والشراب الذي نستهلكه عندما يعلق فتات الطعام بين أسناننا، موضحًا أنه كلما طالت الفترة التي يبقى فيها الطعام في الفم، كلما زاد الوقت الذي تنمو خلاله البكتيريا التي تسبب غالبًا مشكلة رائحة الفم الكريهة.

وبينما قد يحفّز الطعام هذه المشكلة الفموية، فإنه في المقابل قد يساعد على تخفيفها. وواحد من أشهر انواع الأغذية الغني بالكالسيوم قد ينفّذ هذه المهمة.

في هذا الإطار، كشف الطبيب أنّ اللبن يحتوي على بكتيريا مفيدة تدعى “اكتوباكيللوس” lactobacillus، والتي يمكنها ان توازن البكتيريا في الأمعاء. فإن ذلك بالاضافة الى البريبيوتيكس الموجودة في اللبن، يمكنهما ان يخفّفا مشكلة رائحة الفم.

غير أنّ الخبير حذّر، في المقابل، من أنه ليست كل أنواع اللبن يمكنها أن توفّر هذه الفائدة. إذ أنّ أوعية اللبن الجاهز المخزّنة بالسكّر لن تقوم بهذه المهمة. لذلك، نصح باختيار اللبن (الزبادي) العادي قليل الدسم.

غير أنّ اللبن وحده لن يستطيع ان يخلّصنا من المشكلة تمامًا، من دون العناية بنظافة الأسنان والفم. يقول د.قاسم: ” إن الطريقة الأفضل لمحاربة رائحة الفم الكريهة تكمن في إبقاء الفم نظيفًا وصحيًا. ففي بعض الأحيان، قد تكون المشكلة ناتجة ببساطة من سوء النظافة الفموية”.

وتابع الخبير في هذا الشأن: “نظّف أسنانك يوميا باستخدام الفرشاة، واستخدم الخيط لإزالة بقايا الطعام”.