الجمعة 11 ربيع الأول 1444 ﻫ - 7 أكتوبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

مسمار القدم.. أهم طرق العلاج المنزلية للتغلب عليه

يعرف الأطباء مسمار اللحم على أنه  عبارة عن نسيج أو بروز لحمي ينمو على قمم الأقدام وبين جوانب أصابع القدم، ويتكون من خلايا جلدية ولحمية ميتة وقاسية تتراكم على سطح الجلد، تظهر مع الضغط الناتج عن الجلد والعظام ولا ينتقل هذا المرض عن طريق العدوى، وقد يبدو على شكل بثور سطحية إلا أنها عادة تكون على شكل قمع عميق في الجلد يحدث ألما مزعج إذا تعرض للضغط عليه

ووفقاً لموقع “ويب طب”، يتميز مسمار القدم بالأمور التالية:

منطقة خشنة وسميكة من الجلد.
نتوء بارز وصلب.
ليونة وألم تحت الجلد، أي أسفل مسمار القدم.
جلد مقشر وجاف أو حتى شمعي في منطقة مسمار القدم.

أسباب الإصابة بمسمار القدم
بشكل أساسي، يعد الضغط والإحتكاك المسبب الرئيسي للإصابة بمسمار القدم، وتشمل العوامل المسببة للضغط والإحتكاك ما يلي:

ارتداء حذاء غير مناسب: فالأحذية الضيقة والكعب العالي تزيد الضغط على القدمين، كما أن ارتداء الأحذية الواسعة يسبب انزلاق القدم داخلها وزيادة الإحتكاك بين الأصابع والحذاء.
عدم ارتداء الجوارب: هذا الأمر يزيد من احتكاك القدم مع الحذاء بشكل كبير، كما أن ارتداء الجوارب ذات المقاس الخاطئ يسبب ظهور مسمار القدم أيضًا.
العزف على آلة موسيقية أو استخدام الأدوات التي تحتاج اليدين: ممارسة هذه الأمور يزيد خطر ظهور المسمار على اليدين، بسبب الضغط المستمر الناجم عن العزف أو حتى الكتابة.

لا تتوقف أسباب ظهور مسمار القدم على الضغط والإحتكاك، بل تشمل أيضًا:

البروز العظمي في القدم أو الوكعة: الوكعة هي عبارة عن نتوء غير طبيعي يظهر على المفصل الأساسي المتواجد في أصبع القدم الأكبر.
أصبع القدم المطرقية: أصبع القدم المطرقية هو تشوه شكل الأصبع بسبب الثني الدائم للمفصل، كنتيجة لإصابة في وتر الأصبع القاصي.
بعض المشاكل الصحية: التي ينتج عنها زيادة الإحتكاك داخل الحذاء مثل التهاب اللفافة الاخمصية.

علاج مسمار القدم
لا داعي للقلق من مسمار القدم للأشخاص الأصحاء، حيث يساعد الإبتعاد عن الأمور التي تسبب الإحتكاك والضغط في منطقة المسمار في اختفائه ذاتيًا وبسرعة، ولكن أحيانًا يبقى المسمار منغرزًا في الجلد، لذا ظهرت العديد من الوصفات المنزلية التي تساعد في التخلص منه.

أما بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من مشاكل صحية تتسبب في ضعف تدفق الدم إلى القدمين أو المصابين بمرض السكري، فهؤلاء معرضين للإصابة بمضاعفات ناتجة عن مسمار القدم، لذا عليهم تلقي العناية الطبية.

إن كنت لا تعاني من أي مشكلة صحية فبإمكانك تطبيق ما يلي للمساعدة في علاج مسمار القدم:

استخدام لاصقات تباع دون وصفة طبية في الصيدليات، حيث توضع على منطقة المسمار لحمايتها، ولكن يجب الحذر فهي تحتوي على حمض الساليسيليك الذي قد يهيج الجلد الصحي ويسبب العدوى.
وضع القدم في ماء دافئ مع إضافة الصابون، يساهم هذا الأمر في علاج مسمار القدم وإزالة الجلد السميك في المنطقة.
فرك مسمار القدم بعد الإستحمام أو خلاله بالحجر الخفاف أو مبرد الأظافر أو المنشفة للتخلص من طبقة واحدة على الأقل من الجلد الصلب.
قم بترطيب الجلد من أجل الحفاظ على نعومته.
تأكد من ارتداء أحذية وجوارب مناسبة ومريحة.

علاج مسمار القدم بالطرق الطبيعية

1- حجر الخفاف
ويستخدم كما يلي:

ضع قدميك في ماء ساخن لمدة عشر دقائق تقريبًا من أجل جعل الجلد الصلب أكثر نعومة.
قم بفرك المنطقة المصابة باستخدام حجر الخفاف ذهابًا وإيابًا لمدة 3- 5 دقائق تقريبًا من ثم جفف قدمك.
استخدم قطعة من القطن وضع عليها بعضًا من زيت الخروع، ثم ضع القطنة على مسمار القدم وثبتها واتركها خلال الليل.
تخلص من هذه القطنة في الصباح ولا تنسى وضع زيت الخروع على المنطقة المصابة عدة مرات خلال اليوم.
قم بتكرار الخطوات السابقة عدة مرات حتى يتم علاج مسمار القدم والتخلص منه.

2- الخل الأبيض
وتستطيع استخدامه كما يلي:

قم بخلط ملعقة من الخل الأبيض مع ثلاثة ملاعق من الماء قبل الذهاب إلى النوم.
قم بتطبيق الخلطة على مسمار القدم ثم ضع لاصق واتركه خلال الليل.
اعمل على تقشير الجلد السميك باستخدام حجر الخفاف أو مبرد الأظافر.
ضع بعض زيت الزيتون أو زيت جوز الهند على المنطقة للحفاظ على ترطبيها.
استخدم هذه الخلطة إلى حين علاج مسمار القدم.

3- صودا الخبز
يستخدم بطريقتين:

قم بإضافة 3 ملاعق صغيرة من صودا الخبز في حوض من الماء الدافئ، وضع قدمك في المحلول لمدة 10- 15 دقيقة، ثم افرك المنطقة بحجر الخفاف للتخلص من الجلد الميت.
أضف ملعقة من صودا الخبز وبعض عصير الليمون للماء ليتكون مزيج متماسك، ثم ضعه على المسمار فقط وضع لاصق عليه في الليل، اغسل المزيج صباحًا بماء فاتر وافرك بلطف بالحجر الخفاف.

4- الليمون
ضع عصير الليمون الطازج على مسمار القدم واتركه ليجف طبيعيًا، وقم بهذا الأمر ثلاثة مرات يوميًا على الأقل.