استمع لاذاعتنا

هذا ما سيحدث لجسمك عندما تتوقف عن الطعام لمدة 24 ساعة

يقوم البعض باختبار الصيام لمدة تصل إلى 24 ساعة بغرض تنقية الجسم من السموم أو فقدان الوزن، وذلك من خلال التوقف عن تناول الطعام والشراب تماما. ولكن هل يعتبر هذا الخيار صحيا؟ هل ينصح به الأطباء؟ أم أنه فعل متهور وقد يصيب الجسم بأعراض خطيرة؟.

فبحسب موقع “ذا هيلث سايت” فإن عدم تناول الطعام لمدة 24 ساعة هو أحد أشكال الصيام، ويترافق هذا النوع من الصيام بالعديد من التغيرات التي تطرأ على الجسم، وتشمل هذه التغيرات ما يلي:

زيادة في الوزن:
على عكس ما يعتقده الكثيرين، فإن الصيام لمدة 24 ساعة ينتج عنه زيادة ملحوظة في الوزن وذلك نتيجة الانقطاع عن تناول الطعام لمدة طويلة مما يجعلك تأكل بعد هذه الفترة من الانقطاع بكميات كبيرة، ويخزن الجسم بدوره الكميات الفائضة عن حاجته على شكل دهون.

صداع شديد:

الصيام المطول يمكن أن يسبب الصداع الشديد، قد تبدأ في الشعور بالدوار بحلول نهاية اليوم أو قد تعاني من صداع شديد في صباح اليوم التالي، ويحدث هذا بسبب عدم وجود طاقة متبقية في الجسم، وعدم تعويض الجسم بهذا الفقدان الكبير من الطاقة.

انخفاض مستوى الصوديوم:

أفاد أطباء التغذية بأن الصوم يمكن أن يؤدي إلى اختلال في تركيز وتوازن الكهرل في الجسم. حيث أن نقص المعادن والسوائل في الجسم اللازمة لتكوين الإلكتروليتات سيترافق بانخفاض في مستوى الصوديوم.
والصوديوم بدوره هو إلكتروليت أساسي يساعد في الحفاظ على توازن الماء في الخلايا وحولها.

ويمكن أن يؤدي نقص الصوديوم في الجسم إلى مضاعفات صحية وخاصة عند كبار السن.

وقد تشمل الأعراض الضعف والتعب والصداع والتهيج والارتباك وتشنجات العضلات والقيء والغثيان.

الجفاف:

عند الصيام لمدة 24 ساعة لا يحصل الجسم على العناصر الغذائية المطلوبة التي يحتاجها، لذلك يستخدم الجلوكوز أو الجليكوجين الزائدين في الكبد لهذا الأمر.

علاوة على ذلك، فإن عدم شرب الماء أثناء الصيام يمكن أن يؤدي إلى الجفاف، وهذا بدوره يؤثر على الأداء الطبيعي للجسم ويؤدي إلى العديد من المشاكل الصحية الأخرى.

    المصدر :
  • سبوتنيك