الجمعة 11 ربيع الأول 1444 ﻫ - 7 أكتوبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

هذه الأطعمة تؤذي مينا الأسنان!

تُعتبر صحة الأسنان عاملًا أساسيا للحفاظ على الصحة العامة، اذ أشارت الدراسات الى أنّ مشاكل الأسنان لا تؤثر على الصحة الفموية وحسب، بل تتخطاها الى باقي أجزاء الجسم. ويعدّ مينا الأسنان الطبقة الأساسية التي تحافظ على صحتها وتحميها من التسوس والحساسية.

في هذا الاطار، أعلن طبيب الأسنان “بيكزود غانييف”، مدير عام عيادة LEDS-Esthetic Functional Dentistryк لطب الأسنان، أن الحلويات وعصائر الفواكه تساعد على تسوس الأسنان.

وأشار الطبيب إلى أن أكثر المواد ضررًا لصحة الأسنان هي سكر المكعبات. ووفقا له بعد تناوله، تبقى في تجويف الفم دقائق صغيرة من السكر، التي تشكل بيئة مواتية لتكاثر البكتيريا.

ويقول: “ينتج من عملية معالجة دقائق السكر، حمض عضوي، يؤثر سلبا في صحة الجسم بصورة عامة. وهذا الحمض يلحق الضرر بمينا الأسنان، ما يؤدي إلى تسوس الأسنان”.

لهذا السبب، ينصح الطبيب بعدم مضغ الحلويات وتناول البسكويت، لأن دقائق هذه المواد يمكن أن تبقى بين الأسنان، وبالتالي تسوسها.

ويقول: “من الأفضل تناول قطعة من الشوكولاتة الداكنة وبعد ذلك شطف تجويف الفم جيدا بماء دافئ” ولا ينصح بتناول القهوة الساخنة مع الآيس كريم البارد، لأنه مع بعضهما يمكن أن يلحقا الضرر بمينا الأسنان”.

ويضيف: “تذكروا كيف يتحطم القدح البارد عند صب ماء حار فيه. نفس هذا الشيء يحصل مع مينا الأسنان، حيث تظهر تشققات مجهرية فيها عند تفاوت درجة حرارة الأطعمة والمشروبات، ما يجعل الأسنان عرضة لدقائق الطعام والأحماض، التي تساعد على نمو البكتيريا وظهور التسوس”.

في السياق نفسه، لفت الى أن عصائر الفواكه الطازجة تلحق الضرر بمينا الأسنان أيضا، بسبب أحماض الفاكهة التي تعمل على تليين مينا الأسنان ومن ثم تآكلها. ونتيجة لذلك يصبح سطح الأسنان خشنًا وتبقى فيه دقائق الطعام، التي تغدو غذاء للبكتيريا.

    المصدر :
  • روسيا اليوم