الأربعاء 17 رجب 1444 ﻫ - 8 فبراير 2023 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

هل البكتيريا الموجودة فى الأمعاء تزيد من اعراض الإصابة بالاكتئاب ؟

كشفت دراسة جديدة أن البكتيريا الموجودة فى الأمعاء تزيد من تحفيز الإصابة بالاكتئاب، حيث كانت هناك 13 مجموعة من البكتيريا مرتبطة بأعراض اضطراب المزاج، مع بعض أنواع من البكتيريا التى تساعد والبعض الآخر يزيد الاكتئاب، بحسب موقع “Health”.

وفى حين أن الاكتئاب معقد فقد أشارت الأبحاث الحديثة إلى دور البكتيريا التى تسكن الأمعاء، ما يشير إلى أن بعض السلالات البكتيرية قد تغذى أعراض الاكتئاب، بينما قد تكون سلالات أخرى وقائية.

وحدد الباحثون 13 مجموعة من البكتيريا التى كانت مرتبطة باحتمالات إصابة البالغين بأعراض الاكتئاب.

وفى بعض الحالات تم استنفاد بكتيريا الأمعاء لدى الأشخاص المصابين بالاكتئاب، بينما كانت موجودة فى حالات أخرى بمستويات عالية نسبيًا.

وقال الدكتور إيميران ماير، مدير مركز أوبنهايمر لبيولوجيا الأعصاب للتوتر فى جامعة كاليفورنيا، “يبدو أن بكتيريا الأمعاء تتغير فى تنوعها ووفرتها عند وجود أى مرض مزمن”.

وأضاف ماير، الذى لم يشارك فى البحث، هو أيضًا مؤلف كتاب “The Mind-Gut Connection” إن النتائج قد تعكس “تأثير مرض عام بدلاً من أنماط بكتيريا الأمعاء الخاصة بالاكتئاب”.

البحث، الذى نُشر فى مجلة Nature Communications، هو أحدث بحث حول مسألة ما إذا كان ميكروبيوم الأمعاء متورطًا بطريقة ما فى الاكتئاب.

ويشير ميكروبيوم الأمعاء إلى تريليونات البكتيريا والكائنات الدقيقة الأخرى التى تعيش فى الجهاز الهضمى، ومع ذلك يُعتقد أن هذه الميكروبات تفعل أكثر بكثير من مجرد المساعدة فى الهضم.

وتظهر الدراسات أنهم يشاركون فى كل شىء من دفاعات الجهاز المناعى إلى إنتاج الفيتامينات والمركبات المضادة للالتهابات وحتى المواد الكيميائية التى تؤثر على الدماغ.

وربطت بعض الأبحاث بعض بكتيريا الأمعاء بارتفاع أو انخفاض احتمالات الإصابة بالاكتئاب، وقال مؤلف مشارك في الدراسة نجف أمين إن النتائج الجديدة تؤكد أن هذه الميكروبات مرتبطة بالاكتئاب وتحدد بعض الأنواع الجديدة.

وأوضح نجف أمين، من جامعة أكسفورد فى إنجلترا، إنه يبدو أن الروابط بين الميكروبيوم والاكتئاب كانت متسقة عبر تلك المجموعات.

يمكن للاكتئاب، على سبيل المثال، أن يجعل الناس يأكلون بشكل سيئ – والنظام الغذائى هو عامل أساسى فى تكوين بكتيريا الأمعاء لدى الشخص.

وتساعد بعض البكتيريا فى المجموعات التى حددوها فى تصنيع مواد كيميائية معينة تؤثر على الدماغ – مثل الزبدات والجلوتامات والسيروتونين.

النتائج تأتي من دراستين شملت إحداها ما يقرب من 2600 من البالغين الهولنديين الذين تم فحصهم بحثًا عن الاكتئاب وأعطوا عينات من البراز لتحليلها من حيث التركيب البكتيري، وشملت المجموعة الأخرى ما يزيد قليلاً عن 3000 بالغ هولندي يعيشون في نفس المنطقة الحضرية كان العديد منهم من أصول غانية أو مغربية أو تركية.

وإجمالاً وجد الباحثون 13 مجموعة بكتيرية مرتبطة بنتائج اكتئاب المشاركين فى معظم الحالات، وتقل ميكروبات الأمعاء لدى الأشخاص المصابين بالاكتئاب لكن بعض المجموعات البكتيرية مثل Sellimonas وEggerthella كانت موجودة بكثرة عندما كان الناس يعانون من الاكتئاب.

وقال الباحثون إنه إذا أثبتت الأبحاث المستقبلية أن أى اختلالات بكتيرية تساعد بالفعل فى التسبب فى الاكتئاب فقد يشكل ذلك أساسًا لعلاجات جديدة مثل البروبيوتيك أو البريبايوتكس.