الأثنين 7 ربيع الأول 1444 ﻫ - 3 أكتوبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

هل يمكن إعادة تدريب الدماغ للتخفيف من آلام أسفل الظهر؟

تتضمن خيارات علاج آلام أسفل الظهر الأدوية والجراحات، وغير ذلك من التدابير العلاجية التقليدية.

لكن، تم مؤخراً نشر بحث جديد في مجلة الجمعية الطبية الأمريكية حول نهج علاجي جديد ومثير يقوم على إعادة تأهيل وإصلاح التواصل بين الدماغ والجسم لعلاج آلام أسفل الظهر. وفيما يلي تفاصيل هذا البحث:

قام مجموعة من العلماء من أستراليا، وأوروبا، والولايات المتحدة بإجراء تجربة سريرية عشوائية لاختبار فعالية تغيير كيفية التعرف الشبكات العصبية للألم، وذلك بهدف علاج آلام أسفل الظهر عن طريق إعادة تأهيل الاتصال بين الدماغ والظهر.

شارك في البحث 138 مريض يعاني من آلام أسفل الظهر، وتم تقسيمهم إلى مجموعتين، تم إخضاع المجموعة الأولى لطريقة علاجية جديدة تسمى إعادة التدريب الحسي الحركي المتدرج، أما المجموعة الثانية فتم إخضاعها للعلاج بالليزر الوهمي وتحفيز الدماغ العميق.

تهدف دورة علاج إعادة التدريب الحسي الحركي المتدرج إلى تحسين الاتصال بين الدماغ والظهر، إذ أن الاتصال بين الدماغ والظهر يتغير عند المعاناة من آلام أسفل الظهر لفترات طويلة، مما يؤدي إلى تفسير الدماغ للإشارات الواردة من الظهر بشكل مختلف يجعل التعافي من ألم الظهر أبطأ وأكثر تعقيداً.

يركز العلاج المبتكر الجديد على تحسين وإعادة إصلاح الاتصال بين الدماغ والظهر بدون استخدام المسكنات والمواد الأفيونية أو الجراحة.
استمر خضوع المجموعة الأولى لدورة العلاج بإعادة التدريب الحسي الحركي المتدرج لمدة 12 أسبوع، وأشارت النتائج النهائية إلى تحسن كبير في شدة الألم لدى المرضى في الأسبوع 18، وتحسن في نوعية الحياة بعد عام واحد فقط.

أشار الباحثون القائمون على هذا البحث أن التحسن في شدة آلام أسفل الظهر كان متوسطاً، ويجب اختبار هذا النهج العلاجي الجديد على مرضى آخرين.