استمع لاذاعتنا

3 مراحل يمر بها مصاب كورونا حتى الوصول إلى الوفاة

قال أخصائي بالفيروسات إن جسم مصاب فيروس “كورونا”، الذي أصاب حتى الآن أكثر من 530 ألف شخص عالميا، يمر بثلاث مراحل حتى الوصول إلى الوفاة.

ويواصل الفيروس التاجي المسبب لمرض “كوفيد-19” الانتشار حول العالم، متسببا بوفاة ما لا يقل عن 24 ألف شخص، ما يطرح تساؤلات حول التغييرات التي تقع داخل جسم المصاب.

وقال الأخصائي بالفيروسات، ماثيو فريمان، إن “هناك ثلاث مراحل يمر بها المصاب بفيروس كورونا، ففي المرحلة الأولى ينتشر الفيروس في الجهاز التنفسي للشخص المصاب، حيث يؤثر على الخلايا الكأسية المنتجة للمخاط، وهي ضروية للحفاظ على الجهاز التنفسي والرئتين. كما يصيب الفيروس الأهداب “خلايا” ويبدأ في قتلها، لتتجمع بعد ذلك الفيروسات في الرئتين”، حسبما نقل موقع “إذاعة صوت ألمانيا”.
وأضاف فريمان من كلية الطب بجامعة “ماريلاند”، أنه في “المرحلة الثانية، يتفاعل الجسم مع هذه المواد والفيروسات بكتل من الخلايا المناعية، التي من المفترص أن تقتل الفيروس”.

ولفت فريمان إلى أنه “في المرحلة الثالثة والأخيرة، تتعرض الرئة إلى الضرر بشكل كبير وتمتلئ بالسوائل، ما يؤدي إلى فشل الجهاز التنفسي، وفي أسوأ الحالات وفاة المريض المصاب بفيروس كورونا”.

وعالميًا، تجاوزت الإصابات بفيروس كورونا المستجد الذي ظهر لأول مرة في وسط الصين نهاية العام الماضي، 530 ألف إصابة، و24 ألف حالة وفاة، فيما بلغ عدد المتعافين 125 ألف.

وفي حين كانت أغلب الحالات مسجلة في الصين حتى منتصف الشهر الماضي، فإن مرض “كوفيد 19” انتشر على نحو متسارع في مناطق مختلفة من العالم، وبلغت الإصابات 85 ألفا في الولايات المتحدة و80 ألفًا في إيطاليا و57 ألفا في إسبانيا، إلى جانب الآلاف في نحو 190 دولة ومنطقة أخرى.

وعُطلت الدراسة في عدد من الدول حول العالم، إلى جانب إلغاء العديد من الفعاليات والأحداث العامة وعزل مئات ملايين المواطنين. كما أوقفت عدة دول الرحلات الجوية والبرية بين بعضها البعض خشية استمرار انتشار الفيروس.

وصنفت منظمة الصحة العالمية يوم 11 مارس/ آذار مرض فيروس كورونا “جائحة”، مؤكدة أن أرقام الإصابات ترتفع بسرعة كبيرة، معربة عن قلقها من احتمال تزايد المصابين بشكل كبير.