الثلاثاء 1 ربيع الأول 1444 ﻫ - 27 سبتمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

3 مفاتيح أساسية لرُكب قوية وصحية

من المعروف أن الركبة هي من أهم المفاصل في الجسم، وفي الوقت ذاته هي من أكثر المفاصل التي تتلقّى ضغوطًا يومية. لذلك، يعدّ الحفاظ على صحتها وإبقاؤها قوية أمرًا أساسيًا.

في هذا الإطار، ذكر موقع “يو إس نيوز” الأميركي أن الركب القوية تساعد صاحبها في الحفاظ على التوازن وتجنّب السقوط، الذي قد يؤدي إلى كسور خطيرة.

وأضاف أن الركبتين السليمتين تجعلاننا نتحرك دون ألم، وتسمحان لنا بالمشي المريح والطبيعي، قائلًا “ومع ذلك، لن تسمع الكثير من الناس يتحدثون عما يفعلونه للحفاظ على صحة وقوة ركبهم”.

وقدّم المصدر ما وصفها بـ”3 مفاتيح أساسية”، للحفاظ على قوة الركبة وحماية صحتها.

تمارين حمل الوزن
التركيز على تمارين حمل الوزن أمر بالغ الأهمية لتعزيز قوة الركبة والحفاظ عليها.

وتكمن أهمية هذا النوع من التمارين في أنها تركز على الركبتين وعلى العضلات التي تحيط بهما وتدعمهما.

من مميزاتها أيضا أنها لا تتطلب أي معدات رياضية ويمكن ممارستها في أي مكان وزمان.

التمارين الهوائية
للحفاظ على صحة ركبتيك يلزمك دمج حركات متسقة في حياتك اليومية، وهنا يأتي دور التمارين الهوائية.

يمكن إجراء هذه التمارين بدون الحاجة إلى اشتراك في صالات الألعاب الرياضية أو أي معدات أخرى.

والتمارين الهوائية السهلة تتضمن المشي باستمرار والتنزه وركوب الدراجات والسباحة.

أسلوب الحياة
إذا كان أسلوب حياتك يلغي التركيز على اللياقة البدنية، فإنك تخاطر بصحة جسمك بأكمله.

إذ إنّ النظام الغذائي يعدّ من العناصر المهمة في نمط حياة الإنسان، والذي يمكنه المساهمة في تعزيز صحة وقوة ركبتيك.

الركبتان مصممتان لتحمل “قدر معين” من الوزن. وبالتالي، فإن تحملّهما عبئًا أكبر يعرضهما للضرر بشكل لا يمكن إصلاحه مع مرور الوقت.

    المصدر :
  • سكاي نيوز