الجمعة 5 رجب 1444 ﻫ - 27 يناير 2023 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

5 أغذية صحية لا تبعدها عن مائدتك

يعتبر تناول الغذاء المتوازن والمتنوع أمرا مهما لتعزيز صحة الجسم والتقليل من خطر الإصابة بالأمراض، حيث توجد بعض الأطعمة الغنية بالبروتين وأخرى غنية بالكربوهيدرات.

وتتمتع الكربوهيدرات بسمعة سيئة، حيث يربطها كثيرون بزيادة الوزن ومرض السكري من النوع الثاني، ومجموعة كبيرة من الأمراض، إلا أن خبراء تغذية ينصحون بعدم التخلي عن هذا النوع من الأغذية بشكل كامل.

وبينما تكون الأنظمة الغذائية منخفضة الكربوهيدرات مفيدة لبعض الأشخاص، فلا يوجد سبب لتجنب الأطعمة عالية الكربوهيدرات تماما، حيث توجد أطعمة ذات نسبة عالية من الكربوهيدرات ولكنها صحية، كما في القائمة التالية التي نشرها موقع “هيلث لاين” الطبي:

الموز

تحتوي الموزة الواحدة على قرابة 31 غراما من الكربوهيدرات، إما على شكل نشويات أو سكريات.

وبفضل محتواه العالي من البوتاسيوم، قد يساعد الموز في خفض ضغط الدم وتحسين صحة القلب، وفق دراسة صادرة عن قسم التغذية في جامعة “بيردو” بولاية إنديانا في الولايات المتحدة.

الموز يساعد على تقوية جهاز المناعة

كذلك يحتوي الموز الأخضر غير الناضج على كميات معتدلة من النشاء المقاوم والبكتين، وكلاهما يدعمان صحة الجهاز الهضمي، ويساندان البكتيريا المفيدة في الأمعاء.

البطاطس الحلوة

يوفر نصف كوب (100 غرام) من البطاطس الحلوة المطهوة، حوالي 20.7 غرام من الكربوهيدرات، والتي تتكون من النشاء والسكر والألياف.

وتعد البطاطس الحلوة أيضا مصدرا غنيا بفيتامين “أي” و”سي” والبوتاسيوم، كما أنها غنية بمضادات الأكسدة التي تحمي الخلايا من الأمراض المزمنة.

الشوفان

يعتبر الشوفان من الحبوب الكاملة الصحية، ومصدرا للعديد من الفيتامينات والمعادن ومضادات الأكسدة. يقدم 81 غراما من الشوفان قرابة 54 غرامًا من الكربوهيدرات، بالإضافة إلى 8 غرامات من الألياف، وأهمها “بيتا غلوكان”، كما يعد أيضا مصدرًا جيدًا للبروتين.

وجبة الشوفان

وقد يؤدي تناول الشوفان أيضًا إلى خفض مستويات السكر في الدم، خاصة لدى الأشخاص المصابين بداء السكري من النوع الثاني.

وتشير أبحاث، إلى أن تناول الشوفان قد يقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب، عن طريق خفض مستويات الكوليسترول.

الكينوا

قد تكون الكينوا غنية بالكربوهيدرات (70 بالمئة)، ولكنها مصدر جيد للبروتين والألياف والمعادن، المفيدة في إدارة نسبة السكر في الدم وصحة القلب والأمعاء.

وبالإضافة إلى ذلك، لا تحتوي الكينوا على “الغلوتين”، مما يجعله بديلًا شائعًا للقمح لمن يتبعون نظامًا غذائيًا خاليًا من هذا المركب.

التفاح

كل 100 غرام من التفاح يحتوي على 16 غرام من الكربوهيدرات، إلا أن هذه الفاكهة مصدر جيد لفيتامين “سي” ومضادات الأكسدة والألياف.

ومن فوائد تناول التفاح أيضًا تحسين إدارة نسبة السكر في الدم وصحة القلب.

خل التفاح