الأربعاء 2 ربيع الأول 1444 ﻫ - 28 سبتمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

تخبّطٌ بين بعبدا والسراي حول "إحداثيات العوّامات"

"نداء الوطن"
A A A
طباعة المقال

في مستجدات ملف الترسيم البحري، وعلى وقع تهديد رئيس الأركان الإسرائيلي بأنّ “حزب الله” والدولة اللبنانية سيتحملان المسؤولية “بحال المساس بسيادتنا”.

سادت على المستوى الرسمي اللبناني مساءً حالة من التخبط بين نفي السراي الحكومي وتأكيد قصر بعبدا تسلم إحداثيات النقاط البحرية المطروحة على طاولة التفاوض من جانب الوسيط الأميركي آموس هوكشتيان.

فبينما نفى الموقع الالكتروني لرئيس حكومة تصريف الأعمال على لسان “مصدر حكومي معني” أن يكون هوكشتاين “سلّم مسؤولين لبنانيين (أمس) إحداثيات خط العوامات البحرية التي تشكل النقطة الأخيرة التي يتم التفاوض عليها، تحضيراً لإرسال عرضه الكامل الأسبوع المُقبل”، سارع في المقابل نائب رئيس مجلس النواب الياس بو صعب إلى تسريب معلومات صحافية يؤكد من خلالها، بوصفه “مكلفاً من رئيس الجمهورية” متابعة ملف الترسيم البحري “تسلّم لبنان إحداثيات النقاط البحرية وعددها ستة”.