الثلاثاء 14 شوال 1445 ﻫ - 23 أبريل 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

عودة: الشعب كان ثائرًا وغاضبًا.. لكنّه عاد وانتخب من كانوا سبب نكباته

أشار متروبوليت بيروت وتوابعها للروم الأرثوذكس المطران الياس عودة، إلى أننا “نرجو أن يكون لنا رئيس في أقرب وقت، وأن يكون الإيمان من المزايا التي يبحث عنها الباحثون عن رئيس للجمهورية، لأنّ الحاكم إن لم يكن لله، فإنّ عمى الطمع والفساد سيصيب الجميع مجددًا، ولن يصل الشعب إلى نور القيامة المرجوة لهذا البلد”.

وأضاف قائلًا: “لا نزال نجد من يعبد أصنامًا متمثلة بزعماء أو بمصالح مادية وكراس ينخرها سوس الفساد. نجدهم يبثون الخطيئة في النفوس، بدلًا من الرجوع إلى الله، والاغتسال من الآثام التي تسببوا بها تجاه شعب يعاني القهر والفقر والذل والضياع. هذا الشعب كان ثائرًا وغاضبًا ورافضًا تصرفات المسؤولين، لكنه عاد وانتخب من كانوا سبب نكباته وآلامه وضياع موارده ومدخراته فأوقع نفسه في هوة أعمق. عسى يكون ما يعيشه الشعب درسًا في تحمل المسؤولية وفي حسن التمييز وحسن اتخاذ المواقف. إنّ اختيار ممثلين عن الشعب لا يكون بالاستزلام لهم والتعامي عن أخطائهم، بل بتوكيلهم ومحاسبتهم”.

وتابع: “كذلك اختيار رئيس للبلاد لا يكون بحسب قربه أو بعده عن الأطراف، بل بحسب برنامجه ورؤيته ونزاهته وخبرته، وبحسب ولائه لهذا البلد وأمانته لله وللبنان. أين ذهبت الوعود المقطوعة منذ سنة؟ متى يصل المسؤولون عندنا إلى درجة من الوعي والوطنية والنضج والديمقراطية فلا يتجاهلون أي استحقاق وواجب؟ ومتى سيفتح مجلس النواب لانتخاب رئيس؟ هل يليق بلبنان أن لا يشارك رئيسه في اجتماع عربي أو دولي”؟