السبت 4 شوال 1445 ﻫ - 13 أبريل 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

مخزومي من بكركي: المعارضة تحاول أن تتوحّد.. والجميع ينتظر منّا انتخاب رئيس

استقبل البطريرك الماروني مار بشارة بطرس الراعي في بكركي، رئيس حزب “الحوار الوطني” النائب فؤاد مخزومي الذي قال بعد اللقاء، إنّ البحث تطرق إلى انتخاب رئيس للجمهورية، مشيرًا إلى أنّ “المعارضة تعمل اليوم وتحاول أن تتوحد للسير في هذا الملف، والجميع ينتظر منّا انتخاب رئيس للجمهورية، والدستور اللبناني ينصّ على أنه كل 6 سنوات على المجلس النيابي الاجتماع من أجل انتخاب رئيس”.

وأضاف: “نزلنا 11 مرة إلى المجلس، وفي كل مرة كانت هناك مقاطعة للدورة الثانية، وفعليًا مرّ علينا 5 أشهر ونحن خارج المجلس ولم نستطيع انتخاب رئيس. لذلك على الجميع الاتفاق والنزول إلى المجلس لانتخاب رئيس في أسرع وقت ممكن. الثنائي الشيعي لديهما مرشح ويجب أن يكون لدينا نحن مرشح أيضًا وأن ننزل إلى المجلس ونبقى موجودين من أجل انتخاب رئيس، والذي يحصل فعليًا على 65 صوتًا نقدم التهنئة له، لأن العالم يتوقع منا وفي ظل التسويات الموجودة في المنطقة اليوم، أن يكون لدينا رئيس وحكومة ونقوم بتطبيق الإصلاحات التي نعمل عليها مع صندوق النقد الدولي وغيره”.

وتابع مخزومي: “الناس لم تعد تحتمل والعالم ذاهب باتجاه تسويات في المنطقة، ونحن لا نزال في “مكانك راوح”. الأمور لا تسير في هذه الطريقة والوضع الاقتصادي لا يزال يتدهور. من هنا طلبنا من سيدنا، ونطلب من كل المعارضة الاتفاق على إسم مرشح واحد وننزل الى المجلس وننتخب رئيسًا في أسرع وقت”.

واستطرد مخزومي: “كما وضعت غبطته في أجواء زياراتنا إلى الخارج، إضافة إلى الزيارة المرتقبة إلى فرنسا للاجتماع بحوالى 60 نائبًا فرنسيًا، لأن ما يهمنا هو الإصلاح وكيفية العمل مع المجتمع الدولي في المرحلة القادمة. وفي النتيجة، إذا لم يكن لدينا إصلاح، فلن نستطيع الاتفاق مع صندوق النقد الدولي، وبالتالي لن نستطيع الوصول الى مرحلة فتح لبنان للاستثمارات من أجل دعم الاقتصاد.والتنسيق قائم ونأمل الوصول الى حل في أسرع وقت ممكن”.