الخميس 16 شوال 1445 ﻫ - 25 أبريل 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

هاشم: أجواء القمة العربية "إيجابيّة".. وحضور لبنان كان بحاجة إلى رئيس

رأى عضو كتلة “التنمية والتحرير” النائب قاسم هاشم أنّ “الأجواء الإيجابية التي أحاطت بالقمة العربية، محطة مهمة للبناء عليها في العلاقات بين الأقطار العربية للتفاهم على ما يعود بالفائدة على الشعب العربي، بعد محاولات زرع الشقاق والخلافات على كل المحاور الداخلية والإقليمية خدمة لمشاريع تستهدف قضايا الأمة، استكمالًا لمشاريع الهيمنة والسيطرة والإمساك بقرار وإمكانيات العرب”.

وقال بعد لقاءات في منزله في شبعا: “ما نجاح القمة في إعادة لم الشمل العربي، إلا البداية للتواصل والالتزام بترجمة التوجهات والقرارات لأن الأساس في تنفيذ ما تم التفاهم عليه”.

وأضاف: “كان حضور لبنان يحتاج إلى وجود رئيس للجمهورية ليواكب مجريات القمة وأهميتها في هذه الظروف الدقيقة التي يمر بها وطننا، وما على اللبنانيين إلا الاستثمار على المناخ الإيجابي الذي واكب مسار القمة والابتعاد عن الرهانات الخاطئة والتفتيش عن المصلحة الوطنية الجامعة وإخراج لبنان من دائرة المراوحة والتفاهم على إنهاء حالة الشغور الرئاسي لأنها منطلق البحث عن حلول للازمات المتراكمة سياسيًا واقتصاديًا واجتماعيًا، وهذه مسؤولية اللبنانيين قبل انتظار الخارج”.

كما أشار إلى أن “تركيبة المجلس لا تسمح لأي فريق بفرض إرادته من دون الشراكة في الاتفاق على المخارج، وكان الرئيس نبيه بري دعا حتى قبل الوصول إلى نهاية ولاية الرئيس، إلى حوار بناء ومجد، لكن للأسف هناك من اختار المناكفة والمنازلة التي لم نصل معها إلى نتيجة، واليوم البعض مطالب بتحديد خياراته لنصل الى جلسة منتجة لانتخاب رئيس للجمهورية والبدء بانطلاقة جيدة للمؤسسات”.

وختم: “آن الاوان لتدارك الانهيارات المستمرة لكل القطاعات، فالمواطن هو دائمًا من يدفع ثمن المماطلة وإدارة الظهر للحلول الممكنة للأزمة السياسية والمتمثلة باستمرار الشغور الرئاسي”.