الأربعاء 6 جمادى الأولى 1444 ﻫ - 30 نوفمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

أسرار الصحف المحلية الصادرة اليوم

النهار

بدأت اوساط سياسية وديبلوماسية تسأل عن هوية رئيس الحكومة المقبل في العهد الجديد وعن الاسماء التي يمكن ان تكون مطروحة ومقبولة من الشارع السني وتحديدا البيروتي ممن لديهم خبرة في العمل العام ولم تتلوث اياديهم بالمال العام والصفقات

عُلم أن فندقاً من أبرز الفنادق في لبنان، والذي أُقفل منذ فترة، بدأ يتحضر من أجل إعادة افتتاحه في ظل تساؤلات عما إذا كانت هناك معطيات إيجابية سياسياً واقتصادياً قد ساهمت في هذا الامر

يقول مسؤول امني بارز ان فترة الشغور الرئاسي لن تطول انطلاقا من معطيات يملكها في هذا المجال والتي تحتاج ربما الى تجاوز المهلة القانونية للافادة من الامر في اتجاه بات معروفا

نداء الوطن

لاحظت مصادر متابعة أن تسريب نص ورقة هوكشتاين بدأ من أوساط قريبة من «حزب الله» مع إشاعة أجواء تتحدث عن الإنتصار الذي حققه لبنان قبل أن تعرض الورقة في اجتماعي بعبدا مع رئيس الجمهورية مع التذكير أنها سلمت فقط إلى رئيس الجمهورية ورئيسي مجلس النواب والحكومة.

توقفت مراجع سياسية عند الحديث عن أن اللجنة الفنية هي التي ستوقع الإتفاق مع الجانب الإسرائيلي وليس رئيس الجمهورية أو الحكومة حتى لا يعد معاهدة أو اتفاقية بين لبنان وإسرائيل، واعتبرت أن التوقيع في النهاية سيكون باسم الدولة اللبنانية والإتفاق سيلزمها أيّاً يكن من وقع عليه.

بينما لا يذهب الموظفون إلى أعمالهم ولا يتقاضون رواتبهم أو المساعدات الملحقة بها تم تلزيم ورشة لجلي البلاط في وزارة الصناعة.

الجمهورية

تسود بلبلة في الوسطين الإقتصادي والمصرفي حول موضوع سعر الصرف لجهة ما إذا كان سيطاول رواتب الموظفين في القطاعين العام والخاص أم سيتمّ الإبقاء على سعر 8000.

تبيّن أنّ جهوداً كبيرة بُذلت لتذليل إشكالات لتأمين انعقاد إجتماع فرضته ضرورات عاجلة.

مرجع رفيع اعتبر أنّ التطورات الأخيرة المتسارعة أكّدت أنّ جهوده لم تذهب سدى رغم ما طاوله من انتقادات وظلم.

اللواء

تلتزم دولة كبرى الصمت المحيِّر إزاء الترتيبات النفطية والغازية شرقي المتوسط، وسط استمرار المخاوف من موقف سلبي!

أوقف مصرف لبنان اعتماد نظام صيرفة في المصارف، بعد الأحداث التي حدثت قبل العودة إلى العمل، بالنسبة للإيداع والسحب؟

يحاول رئيس تيار موالٍ عبثاً، فتح باب التوزير لنواب مستبعدين عن الانتخابات على سبيل التعويض والإرضاء..

الأنباء

لقاء رئاسي شكّل دفعاً اضافياً لخطوة سياسية من المرتقب أن تبصر النور قريباً.

لوحظت كمية المواقف العدوانية التي صدرت عن مسؤولين في الكيان الاسرائيلي والتهديدات المبطنة رغم حاجتهم لتهدئة الاجواء بدل توتيرها.