الأحد 29 صفر 1444 ﻫ - 25 سبتمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

أيّها اللبنانيون، هذا ليس تمثال شهدائكم الأصلي!

أيُّها اللّبنانيّون، هذا ليسَ تمثال الشُّهداء الأصليّ. فإن عُدْنا عشَرات السِّنين إلى ساحةِ الشّهداء نفسِها وتحديدًا إلى فترةِ الانتداب، يتبيّن وجودُ تمثالِ حَجَريٍّ آخرٍ، يحمِلُ اسمَ “الباكِيَتان”. فما قِصَّتُه؟

أُزيلَ التِّمثالُ الأصْليّ، الّذي نَحَتَهُ النَّحاتُ اللّبنانيّ والعالميّ يوسِف الحويِّك في العام 1952، لعدَمِ تجسيدِهِ مشهديّةَ الوِحدَة الوطنيّة. ليُطلَب من الفنّان الإيطاليّ “مارينو مازاكوراتي” تشييدَ نصبٍ تَذكاريٍّ آخر، تمَّ افتتاحُه في العام 1960، على عهدِ رئيسِ الجُمهوريّةِ فؤاد شهاب.

الباكيتان تنتظِرُ عشّاق تاريخَ لبنان، في باحةِ متحف سرسق في الأشرفيّة.

فهَل ستعودُ يومًا ما إلى مكانِها في ساحَةِ الشّهداء، لتُذكِّرَ اللّبنانيين من جديد، ببيروت الانبهار والثّقافة والزّمن الجميل أيّام الخمسينيّات؟