الثلاثاء 5 جمادى الأولى 1444 ﻫ - 29 نوفمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

الأرض فراشه و السماء سقفه

هنا لبنان، بلد يبكيه التاريخ و تندبه الجغرافيا. يعيش على فتات الهبات و يشحذ الفيزا على أبواب السفارات، يثور شعبه لست دولارات و لا يرفّ له جفنٌ لنكبات الأسى أو لمنكوبيه . هنا لبنان، بلد يمشي حافي القدمين على صفيحٍ ساخن مخدّراً بنعمة الأراجيل و “كوما” علب الليل و السهر. هنا لبنان حيث الأمل ممنوع، الحلم الجميل منزوعٌ، و الفرح الحقيقيّ حرام. فعلى ناصيّة طريق الدكوانة، إنسانٌ يشبه وطنه، متعب، مكسور، مهزوم، موجوع، مريض، فاقد لشرعيّة الحياة. الياس الحداد، لبناني للأسف، فقد ولد في أرضٍ ملعونة .
بعد أن فقد عائلته كلّها في حادث سير، لم يبق له سوى وجوه الناس العابرة، أغلبيتهم لا يرونه أو بالأحرى لا يريدون أن يروه. النكران شعار حياة كل لبناني.

يبيع كل شي، حتى الأوراق و كتب الصلاة، عنوانه في المكان هذا الشارع و زمنه زمن جحيم أمّة.
لم يبق للياس الحداد سوى هذه الارض و تلك السماء، علّها تسمع صوته.