الثلاثاء 16 رجب 1444 ﻫ - 7 فبراير 2023 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

الأعياد خيّبت آمال الحركة التجارية

كُثر عوّلوا على موسم الأعياد في شهر كانون الأول وما قد يحققه من نشاط في الحركة التجارية داخل الأسواق اللبنانية ..

هذا الموسم، يختلف عن موسم السنة الماضية، فهو كان محرّراً من قيود كورونا، فضلاً عن الإرتفاع الملحوظ الذي شهدناه في أعداد المغتربين لبنانيين كانوا أم اجانب.. ازدحام و حركة شهدتها المحلات .. فهل حقاً حرّكت هذه العوامل الحركة التجارية في موسم الأعياد؟

على ما يبدو، أنه و حتى الآن لم يعد هذا القطاع الى أمجاده السابقة ، فهو مرتبط ارتباطاً وثيقًا بالعوامل الاقتصادية المستمرة في الانهيار في البلاد .. فأي حلول قد تطرح لإنعاش هذا القطاع من جديد ؟

“الله يعين الشعب” .. “الهيئة ما زابطة معو من ولا ميلة في بلد حكامه ما حدا عتلان هم شي إلا حالو !”