الثلاثاء 12 جمادى الأولى 1444 ﻫ - 6 ديسمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

الأقارب عقارب !

من منا ليس لديه أقارب من أبناء خالات و عمات وأعمام يكرهونه ولا يتمنّون له الخير؟! من منا ليس لديه أقارب يغارون من نجاحه، يحطّمون عزيمته؟ يستهزئون بإنجازاته في الحياة؟! نعم، كلنا لدينا هكذا أقرباء، يموتون غيظاً من نجاحنا، يحاربوننا، يحوّلون فشلهم في الحياة إلى إسقاطٍ تجاهنا عبر رمينا بالتهم و النعات و الشائعات، يحوّلون قلة طموحهم او عدم تحقيقه إلى كرهٍ و حسدٍ تجاهنا. فهل الأقارب بالفعل عقارب ؟

ما رأي الطب النفسي و الإجتماعي بهذه المسألة

إذاً قربة الدم لا تحمل بكرياتها البيض و الحمر إلا تطابقات في الجينات الجسديّة فقط، أما المشاعر الإيجابيّة كالحب و الدعم و الوفاء، فهي ليست بأحمر الدم و إنما بأسود النوايا!

القربة لا يجب أن تكون بالأسماء و الكنيات على إخراجات القيد و لوائح الشطب، القربة يجب أن تكون بوعي العقل و نبض القلب.
إذا كنت مكروهاً من قبل أقاربك فانجح أكثر لتزيد من عقدتهم تجاهك أو فتّش عن أقارب خارج نطاق القربة!