الأثنين 15 رجب 1444 ﻫ - 6 فبراير 2023 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

"البالي والأوتليت": منبع الموضة الجديد!

“برستيج، أناقة، ترتيب و عالموضة” هذا ما اعتاد عليه اللبنانيون .. “براند” و تنسيق بالملابس قبل كل شي ، محلات فاخرة كانت مقصدا لا مهرب منه كل آخر شهر و عند أي مناسبة، إلا أن الأزمة الإقتصادية الخانقة اجبرتهم على التخلي عن هذه الزيارات و التقشف… فالملبوسات باتت من الكماليات!

“مش كل لبناني في يستغني عن هوسه بالفاشن و الملبوسات و الموضة ، فالتقشف بهالشي ممنوع”.

اما البديل ، فكانت أسواق “البالي و الأوتليت” التي تجمع بين الملبوسات المستعملة و “ستوكات” الماركات العالمية التي أصبحت تشهد إقبالاً كثيفاً من جميع الطبقات والفئات.

من جهة اخرى .. و على ما يبدو أنّ دولار السوق السوداء لا يرحم أصحاب هذه المحلات ايضاً ، فالتجار يستوردون تلك البضاعة بالدولار أو اليورو. وبعد تسعيرها بالليرة، يضيفون إليها تكلفة تشغيل المحل ورواتب الموظفين.

فرغم كل شيئ، إصرار البقاء عالموضة عند اللبنانيين ، هوس يصعُب التخلّص منه !