برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

البيطار راجع... ٧ ايار جديد؟

حُرِّكت يوم أمس مياه العدالة الراكدة بملف تفجير مرفأ بيروت، بعدما ضرب بعرض الحائط المحقق العدلي طارق البيطار دعاوى الرد الكثيرة بحقه، بعد ١٣ عشر شهراً من كف يده ، مقرراً العودة الى الملف والنظر فيه.

و في التفاصيل، اعتبر البيطار انه لا يحتاج إلى إذن لملاحقة المدعى عليهم كونه أساساً مفوضاً للقيام بهذه المهمة ، متوّجاً هذه الخطوة بإخلاء سبيل 5 موقوفين في ملف المرفأ من أصل 17، والادعاء على ثمانية اشخاص جدد من أبرزهم المدير العام للامن العام اللواء عباس ابراهيم والمدير العام لامن الدولة اللواء انطوان صليبا.

وبانتظار ما سيكون رد فعل الثنائي الشيعي على هذه الخطوة، الا أنّ ماكينات السلطة الفاسدة بدأت بتحضير معدات الهجوم المضاد لقرارات البيطار بهدف ابطالها .

كباش سياسي – قضائي سيبدأ من جديد بين رجل أثبت انه رجل قانون بالدرجة الأولى و اشباه رجال حاولوا جاهدين لطمس العدالة ..