الأثنين 29 صفر 1444 ﻫ - 26 سبتمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

السوشيال ميديا تُسبب النرجسيّة!

سُمّيت بمواقع التواصل الإجتماعي. إسمٌ لم يكن على مُسمّى 100% ، ربما لأنها قرّبت الناس من بعضها في التواصل بالكلام ومتابعة حياة بعضهم البعض، لكن أبعدتهم عن التواصل الجسدي، الترابط الأسريّ، فبتنا نعزّي بالميت عبر رسالة أو تعليق على فيسبوك، نهنّىء المرتبطين ب”لايك” أو “ستيكرز”، نعبّر عن فرحتنا أو حزننا بصورة أو أغنيّة كحدٍ أقصى.
السوشيال ميديا نجحت في تكبير ورم  ال ID  أو ما يعرف باللغة العربيّة بال”هو” الغريزة الحيوانيّة في مكنون الإنسان، جعلتنا نعيش في فقاعةٍ من عالمٍ خاص، لا نعرف من الواقع إلا ما هو “مفلتر” في صور الإنستغرام، أو ما هو منمّق في “كابشن” الصورة على فايسبوك.
لينا درحالي أخصائيّة في علم النفس وكاتبة من أصلٍ لبناني، نجحت في إختراق اللاوعي الفردي والجماعي، فوجدت خيط العلاقة بين السوشيال ميديا والنرجسيّة في دراستها.
دراسة لينا المعمّقة في السلوك الإجتماعي للأفراد، أوصلها إلى النتائج التي تتحدث عنها في محاضراتها في الولايات المتحدة الاميركيّة
دراسة لينا تستاهل المتابعة، ربما يستطيع الإنسان أن يضبط تفلّت سلوكه الإجتماعي المتأثّر بتفلّت الضوابط على مواقع التواصل الإجتماعي.