الجمعة 4 ربيع الأول 1444 ﻫ - 30 سبتمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

المعارضة تتوحد... فأين القوات؟

وأخيرًا قرر نواب الثورة وضع يدهم بيد أحزاب ونواب سياديين لمواجهة المرحلة المقبلة. مرحلة مليئة بالاستحقاقات الدستورية والتشريعية دفعت هؤلاء لتوحيد صفوفهم بعدما اكتشفوا ان التشرذم الذي حصل خلال جلسة انتخاب رئيس المجلس ونائبه وهيئة المكتب، اذا استمر لن يستطيعوا تطبيق وعودهم لناخبيهم.

الامر اللافت في هذا اللقاء كان غياب عدد من نواب التغيير وتشير المعلومات انه كان تغيبًا معتمدَا لعدم قبول قسم منهم بوضع يده بيد النواب السياديين
اما ملف رئاسة الجمهورية فلم يأخذ حيزاً كبيراً من الاجتماع التي كانت اجواؤه ايجابية.

اما القوات اللبنانية التي ومنذ دخول النواب التغييريين الى قبة البرلمان فلا تكل ولا تمل من دعوتهم الى ملاقاتها في منتصف الطريق وخاصة في موضوع رئاسة الجمهورية وذلك بعدما دعاهم رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع الى توحيد صفوفهم وخاصة في الاستحقاق المقبل الا وهو انتخاب رئيس للجمهورية
اذا سلسلة اجتماعات ستعقد في الاسابيع المقبلة وستضم بحسب معلومات صوت بيروت انترناشونال نواباً سيادين آخرين من أجل توحيد المواقف والاتفاق فيما بينها على تشكيل قوة نيابية ووازنة تستطيع من خلالها مواجهة الفريق الاخر.