برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

بيع الدولار بسعر 38 الف ليرة… هل يدوم؟

مع بداية شهر كانون الاول، راهن الكثيرون على زيارة المغتربين والسياح القادمين لقضاء عطلة عيديّ الميلاد ورأس السنة. ولكن نستطيع القول ” انو عالفاضي” فقد استمر الدولار بالاقتراب من سقف الخمسين ألف ليرة.

ولكن حصل ما لم يكن في الحِسبان، فقد فاجأ قرار مصرف لبنان المركزي، بالاعلان عن بيع الدولار على منصة صيرفة بسعر 38 الف ليرة، جميع الراغبين في شراء الدولار، ومن دون تحديد للسقف، مما أدى إلى تدافع حَمَلة الدولار إلى التخلص منه، تحسبا لانهيار سعره، وترافق ذلك مع التحظير على الشركات العاملة لحساب المركزي بالتوقف عن شراء الدولار، وكانت الحصيلة انخفاض سعره، لكن مع تحسب من قبل حاملي الدولار، لارتفاعه مجددا.

ماذا يعني قرار المصرف المركزي الجديد ؟

ما هي تداعياته؟

هل يمكن ان يدوم هذا القرار؟

في النهاية يمكننا القول إنّ قرار مصرف لبنان رفع سعر الدولار على منصة «صيرفة» من 32 إلى 38 ألف ليرة هو بمثابة ضربة صاعقة للمراهنين على استمرار ارتفاع الدولار في اتجاه الخمسين الف ليرة قبل نهاية السنة.

ولكن السؤال الابرز هل هذا القرار سيؤدي إلى انخفاض سعر صرف الدولار بالسوق السوداء إلى حدود 38 و39 ألف ليرة، وهو قريب جدا من سعر منصة صيرفة طالما أنه لن يكون هناك حاجة لأحد أن يشتري الدولار من السوق؟