الخميس 3 ربيع الأول 1444 ﻫ - 29 سبتمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

تعميم يجيز الدفع ببطاقات الفريش

تعميم جديد صدر عن مصرف لبنان، يُضاف إلى سلسلة تعاميم لم تستهدف يوماً إنصاف المودع والعميل المصرفي، بل تأتي في إطار محاولة تنظيم السوق وضبط الفوضى العارمة في التعاملات المصرفية والنقدية عموماً.

يشجّع التعميم الجديد الصادر عن مصرف لبنان، استعمال بطاقات الدفع بالدولار الفريش الصادرة محلياً، وبالتالي ستصبح كافة بطاقات الفريش دولار مقبولة لدى كافة التجار في لبنان، من دون أي تعديل في العمولات عند استعمال هذه البطاقات لدى التجار.

هذه الصيغة من التعميم الجديد تستهدف مدّ التجار بالفريش دولار بعيداً من منصة صيرفة، فتمكّنهم من استيفاء الفواتير من حاملي الدولارات مباشرة.
أما حاملو الدولار وهم أصحاب الحسابات الفريش فماذا يقدّم لهم التعميم؟

ماذا عن أصحاب البطاقات بالليرة؟ وأصحاب حسابات اللولار او الدولار المصرفي؟ هل السحب النقدي عبر البطاقات من ماكينات السحب الآلي ATMs سيبقى مستمراً وفقاً للتعميم 151 من دون أي تعديل؟

التعميم الجديد لم يأت على ذكر المستفيدين من التعميم 158 أيضاً، فهم ممنوعون حالياً من استخدام بطاقاتهم بالليرة اللبنانية، بقرار ضمني من مصرف لبنان، لاسيما أن الجملة الأخيرة من التعميم الاخير الصادر عن مصرف لبنان، تؤكد على قبول البطاقات المصرفية بالليرة، ما يعني انه يعترف بشكل أو بآخر بأنه من يمنع قبول تلك البطاقات اليوم، وهو ما يؤكده أصحاب السوبرماركت.

باختصار، لن يغيّر التعميم الجديد شيئاً من الواقع الحالي، فحاملو الدولارات يمكنهم استخدامها أينما وكيفما شاءوا سواء بالكاش أو عبر بطاقات مصرفية في نقاط البيع مع تكبّدهم العمولات الباهظة عينها، أما أصحاب بطاقات الليرة أو اللولار فلا حلحلة حالياً لهم لجهة عجزهم عن الشراء عبر نقاط البيع، باستثناء بعض المتاجر والسوبرماركت وبنسب متدنية من مجمل الفواتير.