الأثنين 30 صفر 1444 ﻫ - 26 سبتمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

جثث بين الأحياء في أرض جلول

ليس بإرادتها تقطع الهواء عن بيتها ونفسها،
أبواب الحلول مقفلة في وجهها كما في وجوه أهالي الحيّ هنا،
حُرموا حتى من الأوكسيجن يقولون.
في جوار النفايات يموتون يومًا بعد يوم،
لم يخرج الحل الموقت للسلاح الذي يفتك بهم.

النفايات ليست من مخلفات الطعام،
هي من مخلفات جثث الأبقار والأغنام،
غذاء الجرذان والحشرات السامة مكفول هنا،
ال sbi رفعت صوت الأهالي،
فتحرك المعنيون،
حملت الملف إلى محافظ بيروت وإلى الوزارت المعنية،

النواب الجدد والقدماء لم يجدوا مكانًا للاستعراض
فقذارة المشهد تدل على بشاعة الإهمال الممارس بحق المناطق المهمشة،
منذ بناء النظام المؤسس على باطل.

جرف النفايات ومخلّفات اللحوم قد يخلّص الأهالي من الكارثة البيئية موقتًا، أما الحل المستدام فمسؤولية تقع على أكثر من وزارة وأكثر من بلدية إذا حضر التنسيق فيما بينها غابت المشكلات.