الأحد 29 صفر 1444 ﻫ - 25 سبتمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

حافي القدمين، يحارب السرطان

نركض حفاة، تعبير يدلّ كثيراً على وضعنا الحالي فهو تشبيهٌ بحالة بؤسٍ أو فقرٍ او سعي وراء لقمة العيش. أما هو فقرر ان يخلع مع حذائيه كل أعباء هذه الدنيا، و يولّد من طاقة الركض قوةً اقوى من أيّ علاجٍ كيميائي أو إشعاعي، علاج بقوة النبض الحيّ الذي يطرق مرةّ في الثانية، ومرّة في الحبّ. رايمي نعوس، شابٌ بطل ليس بالأوسمة الرياضيّة وحسب وإنما بأوسمة الإنسانيّة، فكوؤسه و نياشينه هي في لمعة عيون الأطفال المرتبطين بمصل العلاج الكيميائي، النائمين على أمل الشفاء و المستيقظين على دعم رجالٍ من طينة رايمي. هيا بنا نركض!
للركض منافع كثيرة للشخص الذي يركض أما مع رايمي فهي تنفع الآخرين أكثر. فمن لديه يعطي أكثر أما فاقد الشيء لا يعطيه.
مشوار رايمي بدأ على الأوتسترادات و لن ينتهي في أيّة مساحةٍ جغرافيّة، ينتهي فقط مع سكوت نبض الإنسانيّة.
علاجات السرطان إما الكيميائية أو الإشعاعات أو المناعة، أما اليوم فيضاف إليها الركض.