الجمعة 8 جمادى الأولى 1444 ﻫ - 2 ديسمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

خط عسكري من سوريا إلى لبنان لأطفال الشوارع

هذا لبنان على الإنستغرام، شعبٌ يعيشُ حالة النكران في اللاوعي، كنعامةٍ تدفنُ رأسها في التراب، تظنّ أن جسمها في مأمنٍ من مشاهد الرعب. وهذا لبنان في الوعي: يابسةٍ تحمل من الفقر و تلدُ أولاداً بروحٍ مجعّدة، هرمة، تتزيّن بشيب الظلم و ترهلات الأيام الصعبة. على هذه الأرض، تصبح البشرة بلون السمار باكراً من لهيب الشمس و حريق أشعّة الظلم فوق البنفسجيّة، على هذه الأرض، أطفال يسكنون فراغ السماء، يمتهنون عرق الجبين ، بيتعرّفون على موت بلا هويّة، بينذرون أجسادهم الضعيفة لمازوشيّة العنف الجسدي، وساديّة بالغين يعيشون مرض النفس و الروح.

كاميرا صوت بيروت إنترناشونال جالت في بيروت التي لا يرغب الناس في رؤيتها، علّ الكاميرا تكون أصدق و أرقى من مشاهد تنقلها العين المجرّدة.

أكملنا مشوارنا اليومي في بيروت، لنتعرّف على نوعٍ آخر من أطفال الشوارع، ممن لم يصلوا عبر خطّ عسكري من سوريا بل أتو إلى هذه الدنيا بخطّ عسكري من الظلم.

عدد أطفال الشوارع إلى تزايد، أما نسبة اللامبالاة فهي في تراجعٍ، كما المعنويات، في وطنٍ لن يبقى فيه يوماً سوى الأرزة.
في بعض البلدان العربيّة قاموا برمي المسؤولين الفاسدين في القمامة، على أمل أن يتكرر هذا السيناريو في لبنان.