الخميس 10 ربيع الأول 1444 ﻫ - 6 أكتوبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

دار الفتوى تجمع النواب السنّة... فما هدف اللقاء؟

سبعة وعشرون نائبًا هم مدعوون إلى لقاء سيُعقد في الرابع والعشرين من أيلول تحت عنوان تعزيز الوحدة السنية الإسلامية والوطنية.
الدعوة بحسب معلومات متابعين صدرت بعد حثٍّ عربيّ وخليجيّ يهدف إلى جمع الساحة السنية بعد تشتتها.
وأفاد متابعون آخرون أن الهدف محاولة تأسيس لمرحلة ما بعد الرئيس الأسبق للحكومة سعد الحريري.
لم تتلقَ الدار أي اعتذار رسمي من النواب المدعوين،
فيما أعلنت النائبة حليمة قعقور المنتخبة عن المقعد السنيّ بأنها لن تحضر اللقاء.
ورأت أنه من غير المسموح لرجال الدين خوض السياسة باسم الطائفة.
ووصفت الأمر بالاعتداء على سيادة مؤسسات الدولة.

دعوة الدار كانت محطّ ترحيب من غالبية النواب السنّة،
فيما يتجه النواب السنة في «كتلة نواب التغيير»، وعددهم خمسة، إلى الاجتماع خلال هذا الأسبوع لاتخاذ الموقف الموحد.
من المبكر الحديث عن نتائج هذا اللقاء إلا أن حصره بعنوان تبادل الأفكار والتشاور سيحد من جدواه.
هي الخطوة الأولى من نوعها خلال ولاية المفتي دريان لترتيب البيت السني وتوحيد الموقف في الحد الأقصى الممكن.
فعدم تكوّن كتلة سنية يستدعي جمعًا للصفوف.
خصوصًا وأنّ القيادة السنية تمرّ بمرحلة انتقالية.
مرحلة ستكون صعبة ما دام النواب في البلاد يترشّحون عن مقاعد انتماءاتهم الطائفية إلى أن يصبح القانون مدنياً عابراً للطوائف.