الأحد 28 صفر 1444 ﻫ - 25 سبتمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

رئيس جمهورية لبنان..امرأة؟

مع انتهاء ولاية رئيس الجمهورية اللبنانية الحالي، ما زالت الضبابية تحيط باسم الرئيس المنتظر .. فتتعدد الاسماء التي تبرز في استطلاعات الرأي الشعبية و الالكترونية التي تهدف نقل تطلّعات الرأي العام في هوية الرئيس المقبل. إلا أن اللافت في تلك الاستطلاعات كان بروز العنصر النسائي كمنافساً شرساً احتل المراتب الأولى بين الأسماء التي انتقاها المشاركون، و يبلغ عدد النساء المؤهلات ١٨ بحسب ما ذكره موقع “estefta2 info”. .
ومن بين الاسماء: يمنى الجميل، غادة عيد،ليال بو موسى، ستريدا جعجع، فيرينا العميل، تريسي شمعون، كلودين عون..
فماذا لو كان رئيس جمهورية لبنان امرأة ؟

اثبتت المرأة اللبنانية و عن جدارة قدرتها على الانخراط في الحياة السياسية ، ابتداء من ثورة ١٧ تشرين، مروراً بالاستحقاق الانتخابي، و نتائجه حيث نجحت ثماني نساء في الوصول إلى المجلس الجديد، فهل هناك اي عنصر يمنع وصول امرأة الى سدة الرئاسة ؟

من جهة اخرى، رجال السلطة حتى الآن غير قادرين على تقبل انخراط المرأة في الحياة السياسية ، فتواجه النساء في البرلمان اللبناني ذهنية ذكورية حادة في التعامل معهن فضلاً عن الاستهزاء والاستخفاف بما يطرحنه، ومحاولات قمع وإسكات.

فهل تكسر القاعدة و تقلب الموازين ؟ لتكون رئيس جمهورية لبنان.. امرأة ؟ الحواب بات قريباً .. فالانتظار حتى الآن هو سيد الموقف !