السبت 16 جمادى الأولى 1444 ﻫ - 10 ديسمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

رسالة الى نصرالله !

نعم هذه الرسالة لك، شكرا و تقديرا ، على ست سنوات قدمتها من جهنم للبنانيين.. و على ما يبدو انك مازلت مُصّرا .. على ما هو تحت جهنم و بسابع ارض كمصير ٍ لهذا الشعب.. فبعد صمت أطل علينا حسن نصرالله ليحدد مواصفات الرئيس فهو يريده “مطمئناً للمقاومة لا يطعنها في ظهرها ولا يبيعها” !

فمشكور على جهودك يا سماحة السيد … الا أن لبناننا و شعبه شبع من جهنم ، و لا يريد رئيس ظل كالذي سبق .. فلبنان بحاجة لمن يخدمه هو وحده ” “و مش مفصّل” لخدمة ايران او ذراعها انت في لبنان .. علّه يرمم ما دمرتم ليعيد لبنان الى لبنان ..

فلا يا سماحة السيد ، ف”مش كل مرة بتسلم الجرة !” فلا ال١٠٠ الف صاروخ و لا ال١٠٠ مقاتل و لا حتى الخطابات و العنتريات ستفلح هذه المرة و هو ما بدا واضحاً بموجة الردود الحادة المناهضة لتصعيدك ! أما عن الاسم المناسب فدع من تقهقر لست سنوات قد مضت أن يختاره..

اخيرا ، عليك ان تحدد من تريد… موظفا للبناننا؟ او موظفاً لديك و ناطوراً للقصر وسيطاً لإيران في هذا البلد؟!