السبت 9 جمادى الأولى 1444 ﻫ - 3 ديسمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

رفع تعرفة الكهرباء رسمياً للمرّة الأولى منذ التسعينيات

للمرة الأولى منذ التسعينيات، رفعت الحكومة اللبنانية تعرفة الكهرباء، والمواطن اللبناني يتهيأ لخطوة رفع الدعم عن الكهرباء التي لا تزال حتى يومنا هذا تحتسب كلفة الكيلواط ساعة بـ 135 ليرة لبنانية، بحيث تتراوح قيمة الفواتير اليوم بين 50 الف ليرة لبنانية و 250 الفاً. لكن مع تغيير التعرفة كيف ستصبح الفواتير؟ وهل ستتساوى بفاتورة المولد؟ وهل سيبقى المستهلك يدفع فاتورتين، واحدة للمولد واخرى للدولة؟

قرار رفع التعرفة، يعتبر خطوة اساسية ولكن متأخّرة، وكان يمكن لمن تسلّم وزارة الطاقة وتعاقب عليها، رفع التعرفة لعدم ترك مؤسّسة كهرباء لبنان تغرق في ديونها فتبلغ الهوّة العميقة بعدما كانت قبل الحرب من أكثر المؤسسات التي تَدرّ ربحاً وتضاعف كل مرّة التقديمات لموظفيها.

في الخلاصة، إذا كان المواطن اليوم يوفّر استهلاك الكهرباء عبر استخدام كهرباء الدولة للتدفئة والتبريد والكي وتسخين المياه، فهو سيحسب الف حساب مع التعرفة الجديدة، بحيث سيضطر للحدّ من مصروفه مرغماً اياً يكن مصدر الطاقة. “يعني كيف ما برمناها”، يبقى المواطن الضحية، وهو الوحيد الذي يدفع ثمن “تخبيص المسؤولين”.