الخميس 14 جمادى الأولى 1444 ﻫ - 8 ديسمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

شاب لبناني ينقذ البشريّة

لم نتعوّد إلا أن نسمع أن فلاناً مصاب بذلك المرض، إبن فلان يعاني من آلام داءٍ ما، أو أحد الأقرباء قد وافَتْهُ المَنيّة بسبب علّة جسديّة أو مرضٍ مزمن. فلمَ لا نرى بالعين الأخرى، الناحية الثانية من هذه الحياة، التي تستحقّ القليل من أدرنالين الحماس و أندورفين الإيجابية والفرح. أنظروا جيداً إلى هذا الشاب اللبناني صغير السن و كبير الإرادة، هو خبرٌ مفرح في زمن تحريم الاخبار الجيدة.

طوني شمعون، من شمال لبنان، حيث يسكن القلب ويضخّ في أوردة الوطن كريات الحياة، ومن هذا الشمال للعالم كلّه. يخترع جهازاً يسجّل بإسمه عالمياً يساعد الاطباء على متابعة المرضى عن بُعد، فيقرّب المسافة بين المريض وعتبة الشفاء. إلتقيناه في بيروت، التي نفضت غبار الموت عنها وترى في وجه طوني ملامح غدٍ رائع
الجهاز قيد التطوير، وهو بصدد القيام بجولةٍ عالمية في المعاهد وارقى المراكز الطبيّة. بإمضاء إسمه بأحرفٍ عربية فخورة.

طوني باقٍ في لبنان، لن يُصدّر طاقته إلى الخارج بل إختراعاته. نعم لم نفقد كل شيء، نحن هنا.

طوني شمعون صغير في السن و كبير بالطموح من كِبَرِ لبنان.