الثلاثاء 1 ربيع الأول 1444 ﻫ - 27 سبتمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

صفيحة البنزين إلى الدولرة

تتأثر كل السلع والخدمات بسعر الدولار بدءًا من القطاع الطبّي في المستشفيات، اللوازم الطبية، الادوية والتأمين، مرورا بالأمن الغذائي الى المشتقات النفطية والقطاع التربوي التعليمي وغيرها من الأمور الحياتيّة.

القطاعات بشكل شبه كامل تطلب التسعير بالدولار الفريش الكاش أو “تُقرّش” بالعملة الوطنية بحسب سعر الصرف في السوق السوداء بسبب التغيير الدراماتيكي لسعر العملة الخضراء صعوداً أو نزولاً بدون أي رادع.

اليوم، لم يعد خافياً على أحد التوجّه رسمياً إلى دولرة صفيحة البنزين ووقف دعم مصرف لبنان الاستيراد بنسبة 20 في المئة.

أسئلة كثيرة يسألها المواطن، كم سيصبح سعر صفيحة البنزين اذا رُفع الدعم بالكامل؟ وهل سيكون هناك انقطاع لمادتي المازوت والبنزين؟

ويبقى السؤال هل الدولرة ستشكّل حلا ًّ للأزمة الحالية؟ وهل سيتكرر في لبنان سيناريو ما حصل في فنزويلا حيث اعتمدت الدولرة، ويكون هو الحل في انهاء الأزمة النقدية في لبنان؟