الخميس 7 جمادى الأولى 1444 ﻫ - 1 ديسمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

فواتير الكهرباء... هل توقف الهدر والفساد؟

تسعى مؤسسة كهرباء لبنان الى تحسين قدرتها على إنتاج الكهرباء. وبغطاء من وزارة الطاقة، قرّرت رفع التعرفة لتصبح قادرة على تغطية نفقات الفيول، بالتالي تكون الوزارة قد عكست المَنطق الذي يقول بأن الزبون يدفع ثمن السلعة أو الخدمة بعد تلقّيها.

لكن السؤال الذي يُطرح، هل المواطن اللبناني يثق بالدولة وبمؤسسة كهرباء لبنان، وكيف له ان يتأكد من ان مراده سيتحقق وسيتم زيادة ساعات التغذية.

الأول من كانون الثاني هو موعد لمفاجئة جديدة ينتظرها المواطن اللبناني، فاتورة كهرباء جديدة وارقام جديدة. كيف ستُحتسَب الفواتير المقبلة ؟

خطة جديدة ستنفذها وزارة الطاقة، هل من شأنها تأمين التغذية بالتيار الكهربائي لحدود 8-10 ساعات يومياً كما يُشاع؟

يعتبر كثيرون ومن بينهم وزير الطاقة أنَّ رفع التعرفة هو الحل المثالي لقطاع الكهرباء، مصحوباً بتحسين الجباية ووقف الهدر على الشبكة، ولكن في حال فشلت تلك الخطة، ما الذي سيحدث؟

في نهاية المطاف، كانت مؤسسة كهرباء لبنان قبل الأزمة وانهيار سعر صرف الليرة، تعيش في دوامة من الفوضى والهدر وغموض مسار الواردات والنفقات، اليوم وبعد الإنهيار الحاصل من يضمن توقف هذا المسار ؟