الأربعاء 2 ربيع الأول 1444 ﻫ - 28 سبتمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

لا أزمة غاز... ولكن

يعيش الشعب اللبناني وسط ازمات اقتصادية ومعيشية يومية لا متناهية. حيث تتفاقم الأزمات مع كل يوم جديد. اليوم هل سيكون هناك أزمة غاز وهل سيُعلن هذا القطاع الإضرابَ في حال عدم دولرة عملية شراء الغاز وبيعه؟

عدم استقرار سعر صرف الليرة تجاه الدولار الاميركي وعدم معالجة وزارة الطاقة لهذا الوضع الشاذ، تسبب بخسائر كبيرة لدى موزعي الغاز، الذين يشترون بضاعتهم من شركات التعبئة بعملة الدولار الاميركي، ومن ثم يفرض عليهم البيع بحسب تسعيرة وزارة الطاقة بالليرة اللبنانية.

لا يستطيع موزعو الغاز الاستمرار في تكبد الخسائر اليومية من ارباحهم ورساميلهم، في وقت لا تبذل وزارة الطاقة أي جهد في سبيل معالجة هذا الامر، لاسيما وان المطلوب هو قرار بدولرة عملية الشراء والبيع، وخصوصا في ظل لا استقرار في العملة اللبنانية”.

اذا لا ازمة غاز ، ولكن في حال عدم تلبية هذا المطلب المحق، ستتخذ النقابة قرارا بالاضراب العام على جميع الاراضي اللبنانية لحين تصحيح التسعيرة، وفقا لسعر الدولار في السوق السوداء.