الأحد 29 صفر 1444 ﻫ - 25 سبتمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

لا يُنصح لأصحاب القلوب الضعيفة...بيت في لبنان مسكون بالأرواح

يبقى ذاك العالم الآخر غامضاً، نخافهُ ونخويف به، نستمتع بالادرنالين المرتفع في أفلام الرعب الهوليوديّة دون أن نتجرأ و نفكّر أنه يمكن لهذه الأفلام أن تكون حقيقيّة وقريبة من منازلنا. هذا إسمه بيت الاشباح، أسمٌ على مُسمّى ، كان في السابق قصراً لعائلة إقطاعيّة في شمال لبنان. في ماضيه أسرارٌ كثيرة، يحكيه حاضرهُ، أصواتُ نياحٍ و صريخ يسمعها أهل المنطقة، وصور خيالات أشخاص على الحيطان.
كاميرا صوت بيروت إنترناشونال قررت أن تدخل البيت بقلبٍ جريءٍ وفضوا صحافي

خلال تواجدنا في الداخل رصدنا ظلالاً على الحائط، سمعنا أصواتاً غريبة وعاينّا سقوطاً لألواحٍ خشبيّة من بقايا الحريق.
يفنّد جوزيف المعلومات عن حقيقة هذا البيت بتحقيقٍ صحافيّ اجري حول المنزل منذ حوالي العشر سنوات. أما المعلومات التي حصلنا عليها من بعض الناس، فهي انّ هذا البيت كان عبارة عن سجن ومكان تعذيبٍ لكثيرٍ من الأشخاص في الماضي، ولا يزال صوتهم يسكن الجدران.

هذا منزل الأشباح، في داخله ذكريات لأشخاصٍ لا يزالون يسكنون فيه حتى بعد رحيلهم