الأحد 14 رجب 1444 ﻫ - 5 فبراير 2023 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

لبناني من الشلل إلى الأولمبياد

دائماً ما نستخدم الثلج للدلالة على بياض الموصوف، أكان القلب، الروح، النفس أو الايام.

نستلهم من لونه طهارة المعنى، نرسم من حوله لوحات دافئة بالرومانسيّة وعشق اللحظات. أما هو فمن الثلج خرج ذهباً، من معدن صلابة الجسد والعقل، ينتصر على خيباته واقفاً مثل أرز الربّ في بشرّي، كيف لا وهو من أرض قنوبين الأرض التي لفحت الشمس جبينها بميرون الإنتماء.

سامر طوق تكسّر جسده ولكن لم تتكسّر عزيمته، فخرج من سرير المرض إلى منصّة الألومبياد.

هيا معنا نستلهم النجاح في زمن الخيبات الذي نعيشه.

يتحدّث سامر بفرحٍ ظاهرٍ على وجهه، وما يرسم على الوجه هو ما يبتغيه الوعي واللاوعي، وغد الأولمبياد القادم لناظره قريب.

قصّة سامر هي قصّة كل مواطن لبناني، سامر بطل في التزلّج رغم شلل الجسد وكل لبناني بطل في الحياة رغم شلل الظروف القاهرة.
قصة ايجابيّة في هذا الزمن السلبي، نعم تليق بنا الحياة