استمع لاذاعتنا

مصطفى علوش ضيف “سؤال محرج” عبر “صوت بيروت انترناشونال”

سيحل عضو المكتب السياسي في “تيار المستقبل” النائب السابق مصطفى علوش ضيفاً في برنامج “سؤال محرج” مع الاعلامي طوني خليفة عبر “صوت بيروت انترناشونال” يوم الجمعة القادم، حيث ستبث الحلقة عند الساعة السابعة مساء بتوقيت بيروت، عبر صفحتي “صوت بيروت انترناشونال” و ” Beirut City” على “فيسبوك”.

اسئلة جريئة عدة طرحها خليفة على ضيفه، منها سؤال محرج بالشخصي، اضافة مفاضلة علوش بين صورتي جبران باسيل وسمير جعجع، وبين نهاد المشنوق واشرف ريفي، وبين سمو الامير ولي العهد محمد بن سلمان وسمو الشيخ محمد بن زايد، وبين الرئيس التركي رجب الطيب اردوغان والرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون، اضافة الى الاغتيال الاقسى على علوش فيما ان كان اغتيال الرئيس الشهيد رفيق الحريري او اغتيال الشهيد رشيد كرامي.

كما طرح الاعلامي خليفة اسئلة جريئة على علوش بالسياسة، وهي اذا عاد الزمن به الى الوراء اين يجد نفسه، هل المناضل اليساري الفلسطيني ام المناضل تحت شعار لبنان اولاً. واذا خير بين سعد الحريري المتفاهم مع “حزب الله” وبهاء الحريري المتخاصم مع “حزب الله” من يختار؟ ومن الذي تغير خيارات سمير جعجع او خيارات سعد الحريري؟ ومن اكثر شخص طعن بسعد الحريري هل هو سمير جعجع، جبران باسيل، ميشال عون، فارس سعيد او الثورة؟

وما الذي ادى الى ما حصل في السعودية مع الرئيس الحريري؟ ومن هو المفضل لدى سعد الحريري كمرشح لرئاسة الجمهورية اللبنانية مستقبلاً، جبران باسيل، سليمان فرنجية، سمير جعج او شخص اخر؟

وعن موقف محرج سأل خليفة علوش فيما ان “جرّب” الفياغرا، كذلك عرض خليفة على علوش حديثاً سابقاً له عندما قال “اذا عاد الرئيس الحريري الى هذا الواقع في وقت من الاوقات اؤكد ان الكثير منا لن يبقوا معه”.

كما سأل خليفة علوش عن طلب سعد الحريري من الحزب القومي التصويت له، ومن الاكثر تأثيراً على الرئيس سعد الحريري ممن هم حوله.

وختم خليفة اسئلته مستفسراً فيما ان كان سيُطلب من علوش تقديم استقالته بعد الحلقة استناداً الى بعض المواقف التي صدرت عنه والتي قد تحرج “تيار المستقبل” والشيخ سعد الحريري.