الثلاثاء 12 جمادى الأولى 1444 ﻫ - 6 ديسمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

مقاطعة الأخبار السياسية المواطن في حالة انكار للواقع

في ظل الظروف الصعبة والبعيدة كل البعد عن الاستقرار، يعيش المواطن اللبناني مع الاصرار على البقاء وعلى تسيير أموره رغم الصعوبات.
في الواقع، بعض اللبنانيين يعيش في الاحلام، هم في حالة إنكار للواقع، فهناك فئة لا بأس بها من اللبنانيين ممن “يحتلون” المطاعم والمتاجر، وذلك لتلاؤم انهيار العملة مع رواتبهم، أو من الذين يتلقون تحويلات بالعملة الصعبة.
ومنهم من يعيش حياته وكأنه مخدّر ، ويكون على يقين بأن سعر صرف الدولار إلى ارتفاع ولكنه لا يبادر إلى تصريف مدخراته من العملة الوطنية. الأمر لا يمكن تصنيفه في خانة التأقلم مع الواقع. فالواقع في لبنان غير ثابت، وبخاصة أن وتيرة الأحداث سريعة ومؤشر الانهيار تصاعدي.

الى متى سيبقى المواطن اللبناني يعيش في حالة انكار للواقع؟

لمَ لمْ يعد المواطن اللبناني يتابع الأخبار السياسية؟
تبقى الشريحة الأكبر، التي لا تبالي إطلاقاً، وهي تعلم ان الوضع الاقتصادي صعبٌ، ولكنها فقدت الأمل بالسياسيين والمسؤولين. لا تتابع نشرات الأخبار، فقدت الثقة واستسلمت للواقع المرير الذي تعيشه كل يوم، وحين تسأل هذه الفئة عن يوم غد، يكون الجواب: “بكرا منشوف”، ولكن ماذا ننتظر ولماذا ننتظر؟ لا نعلم.