استمع لاذاعتنا

من المفروشات إلى بسطة موز وقشطة.. “سيأتي يوم لن نأكل فيه ولن نشرب”

من “تنجيد” المفروشات الى بيع الفاكهة انتقل محمد بيضاوي، وبحسب ما قاله لمراسلة “صوت بيروت انترناشونال” سارة شحادة “لدي خمسة اولاد، يحتاجون الى طعام وشراب ومصاريف، اعمل من اجل تأمين قوت يومهم، لكن بالتأكيد لا يمكنني الادخار” واضاف “لدي زبائن خاصين فقليل جدا ان يتوقف احد من المارة للشراء”.

وعن قرار الاقفال العام قال “البلد لا يحتمل ذلك، الوضع مذر، البطالة تسللت الى الكثيرين، ومن لديه عدة اولاد كيف يمكنه اطعامهم، يدفعون الناس الى السرقة، فلو استطاع الانسان العيش بكرامة لما لجأ الى ذلك، ونواب صيدا يجب ان يعملوا من اجل المدينة، الفقر استفحل، كيلو القشطة بخمسة الاف والناس لا تملك المال، الاسعار نار، وعن اي دعم على المواد الغذائية يتحدثون”، واشار الى ان “كيلو الموز كان في السابق بالف ليرة الان اصبح بثلاثة الاف، ومن لديه عائلة يفضل شراء الخضار من اجل الطبخ لا شراء الفاكهة”.

واضاف بيضاوي “في الامس خضع والدي لعملية جراحية كلفت مليوني ليرة، والطبيب رفض المباشرة بالعملية قبل الحصول على المال” لافتا الى انه متشائم من المستقبل، وقال “الان بامكان الناس شراء علبة فول على سبيل المثال لكن في الايام القادمة استبعد ذلك”.