الأربعاء 6 جمادى الأولى 1444 ﻫ - 30 نوفمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

هل اعترف حزب الله بوجود إسرائيل؟

يبدو أن بيت العنكبوت لم يعد واهناً، يبدو أن أميركا تحوّلت من الشيطان الاكبر إلى الوسيط الأكبر، و”يا بخت من جمع رأسين في الحلال”.
من العرف أنه بمجرّد أن تقوم بأيّ إتفاقٍ مع طرفٍ آخر إن كان بطريقة مباشرة أم غير مباشرة، فأنت تعترف تلقائياً بالطرف الأخر، بوجوده وكيانه، فإنه من المستحيل أن تعقد إتفاقاً مع من لا تعترف بوجوده.
اما في لبنان فأعطوه وأكثر، فحتى في البلدان التي طبّعت مع إسرائيل، لم تسري مسألة الترسيم بهذه السلاسة، ويبدو أن ما جمعه النفط لا تفرّقه ممانعة كاذبة.
فهل إعترف حزب الله بوجود دولة إسرائيل؟
إذاً، بات من المكشوف أمام الرأي العام، أن إتفاقيات فيينّا “جرجرت” إلى بيت الطاعة نفس الفريق السياسي الذي أطاع منذ سنوات ورحّل داعش بالباصات المكيّفة، واليوم “يكيّف” بفرض الفتوى بالترسيم مع من كان شيطاناً رجيماً
حصل لبنان على قانا، على أمل ألا يخيب الظنّ هذه المرة ونصل إلى خوابي خمرٍ خاوية، في عرس قانا النفطي
العقد شريعة المتعاقدين، فهل موافقة حزب الله على الإتفاق مع إسرائيل هو تمهيدٌ لإتفاق إبراهيمي جديد لكن هذه المرة من فوق الطاولة؟