الخميس 3 ربيع الأول 1444 ﻫ - 29 سبتمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

وداعاً لجرّة الغاز في لبنان

أطفال لبنان لا يلعبون بفعل الولدنة، أطفال لبنان ينضجون قبل أن يكبروا، يسعون لأن يربحوا المستقبل طالما خسر أهلهم الماضي، وفقدوا الحاضر في معمعة الإنهيار.

أطفال لبنان، كالبحر الذي يعاند الإحتباس الحراري، يصرخ بصوت موجّه “أنا هنا” وأبواب عهد الجحيم لن تقوى عليّ. نور الدين طرابلسي، من صيدا التي تحكم البحر بقلعتها، والتاريخ بجدارتها، طفل ال 10 سنوات، سابق زمن الإفلاس في الحاضر، وسافر بالزمن إلى الغد، غده وغد أطفال لبنان، في الزمن الذي يضرس فيه الابناء بعدما أكل أهلهم حصرم الحروب. فرن يعمل على طاقة الإحتباس الحراري، تعرّفوا معنا على هذا الإنجاز.

يسعى نور الدين إلى تطوير مشروعه، ينتظر إلى جانب أيام النموّ الجسدي ،نمواً من نوعٍ آخر، نمو صائدي المواهب والمستثمرين.

في حال تطوّر المشروع وأصبح منتجاً في الاسواق، سنوفّر بذلك تكلفة قوارير الغاز وخطورتها في المنازل، كما نوفّر علينا جشع تجّار المحروقات
الفرن يعمل على طاقة الإحتباس الحراري، أما أطفال لبنان فعلى طاقة الإبداع يعملون.