الأحد 10 جمادى الأولى 1444 ﻫ - 4 ديسمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

ورقة المليون أو عملة جديدة في لبنان؟!

“رجع جديد متل الليرة” تعبيرٌ صحيح لكن ليس لهذا الزمن، هو تعبير من أيام العز، أيام التي كانت تتهاوى أصفار عملات العالم أمام ليرتنا، ايام كانت الجيب تحمل بضع الليرات والكثر من القيمة، أما اليوم فنحن نحمل ملايين الليرات في حقائبنا وجيبنا ونحمل معها حملها الثقيل، تضخّمها القاتل، عملتنا التي أمست كعملة المونوبولي، أوراق ملوّنة جميلة، لا تغطّي حتى ثمن الحبر وكلفة الكهرباء للآلات التي تطبعها. دولتنا العليّة تريد أن تريحنا من حمل كدسات الأوراق وتعدنا بورقة المليون، فيخفّ الحمل من جيبتنا ليزداد على كاهل إقتصادنا.

فماذا يعني إصدار ورقة المليون؟

إذاً المليون تحلّ مشكلة تقنيات حمل ونقل الأموال لكن تبعاتها خطيرة، فما هو الحل؟

إننا ندور في حلقة تنازليّة و ليست مفرغة حسب تعبير د.خوري، من هاويةٍ إلى أخرى وعلى الليرة السلام.

إن كنت تحمل الكثير من النقود في جيبك فهذا لا يعني بالضرورة أنك غنيّ، ممكن أن تكون عملتك هي الفقيرة.