برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

5 دولارات تُقفِل المدارس الرسمية

مرَّ اسبوعٌ كامل على الاضراب الذي أعلنته اللجنة الفاعلة في المدارس الرسمية ردا على الاهانة التي وجهها وزير التربية في حكومة تصريف الأعمال عباس الحلبي الى المعلمين بجعل حوافز يومهم التعليمي بـ٥$، هي التي اعلنت يوم الاثنين الماضي “يوم كرامة المعلم في لبنان”ويُستكمل باضراب حتى دفع الحقوق.

مئات الأساتذة يعيشون في ظروف سيّئة، فهم أكثر المتضرّرين من الأزمة، ملزمون بالحضور يومياً إلى المدارس، فالتعليم لا يخضع للمداورة.

والسؤال الاهم الذي يطرح ما اذا كان هناك من خطوات تصعيدية، ما مصير التلاميذ خصوصا من هم امام استحقاق امتحانات الشهادة الرسمية؟
اذاً، يقف العام الدراسي على المِحك، فهو الذي دخل في نفق الاضرابات وسيُستتبع بأزمات لاحقة، ويبقى التلميذ “كبش المحرقة” فهو الوحيد الذي سيدفع الثمن لأنه يدفع ضريبة فشل الحكومة في ادارة المدارس الرسمية ودعمها.