الخميس 15 ذو القعدة 1445 ﻫ - 23 مايو 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

أسامة حمدان: الصمت الدولي سيدفع إلى سيناريو "لا يتوقعه أحد"

أكد القيادي في حركة المقاومة الإسلامية (حماس) أسامة حمدان أن كتائب القسام مستمرة في عملياتها وهي تثخن بجيش الاحتلال وتكبده خسائر في عناصره وضباطه ومعداته.

وأشار حمدان خلال مؤتمر صحفي في بيروت إلى أن %43 من الشهداء هم في جنوب قطاع غزة، والاحتلال لا يفرق بين شمال وجنوب القطاع.

واعتبر حمدان أن ما جرى في مجمع الشفاء حلقة من حلقات الإجرام، والاحتلال يشن حملة أكاذيب بشأن تحول المجمع إلى مقر عسكري.

كما حمّل الإدارة الأميركية المسؤولية بالشراكة الكاملة عن الجرائم في قطاع غزة، وأشار إلى أن ما حدث في قطاع غزة ما كان ليتم لولا الرئيس الأميركي جو بايدن وإدارته والصمت الدولي.

ورأى حمدان أن المجازر والإبادة والتجويع وقصف المستشفيات تأتي في سياق مخططات تهجير أبناء شعبنا من شمال غزة.

وأضاف “مجاهدونا خاطروا بسلامتهم الشخصية لتقديم العلاج للأسرى، فنحن نعمل وفق أخلاقنا، وليس وفق أخلاق الغاب التي يتبناها العدو”.

ووصف حمدان الجيش الإسرائيلي بأنه أكبر منظمة إرهابية ونازية في العالم.

وحذر من تفاقم الأزمة بشكل كارثي في قطاع غزة حيث ان ما يدخل غزة من مواد غذائية لا يسد أكثر من 10% من احتياجات القطاع، والاحتلال يمعن بسياسة التجويع بحق الأطفال والمدنيين العزل.

كما طالب المؤسسات الدولية والإسلامية والعربية تحمل مسؤولياتها في وقف جرائم الاحتلال.

وأكد أن الصمت الدولي سيدفع بالأمور إلى ما لا يتوقعه أحد ولا يمكن السيطرة عليه.

مؤكداً أن الشعب الفلسطيني لم ولن يقبل وصاية من أي كان وسيقرر مصيره بنفسه ولن يغادر الميدان مهما بلغ إرهاب المحتل.

ودعا حمدان لاستمرار المظاهرات وتفعيل المقاطعة الاقتصادية في مواجهة الاحتلال.